18 شباط فبراير 2013 / 15:58 / منذ 5 أعوام

تباطؤ في أسواق الشرق الأوسط والبورصة السعودية تواصل الهبوط

من نادية سليم

دبي 18 فبراير شباط (رويترز) - أغلقت معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط على انخفاض أو دون تغير يذكر اليوم الإثنين مع قيام المستثمرين بجني الأرباح من المكاسب التي تحققت في الآونة الأخيرة بينما واصلت البورصة السعودية تراجعها لليوم الثاني على التوالي في فترة هدوء عقب موسم النتائج.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية منخفضا 0.2 في المئة متحركا في نطاق 142 نقطة خلال الأسابيع الأربعة الماضية مع ضعف إقبال المستثمرين على الأسهم القيادية.

وأعلنت معظم شركات البتروكيماويات والبنوك الكبيرة المدرجة على قائمة المؤشر نموا ضعيفا للأرباح في الربع الأخير من 2012 مما أصاب المستثمرين بخيبة أمل.

وقال هشام تفاحة مدير صندوق في الرياض ”تهبط السوق كرد فعل مباشر لنتائج الشركات. لا يرى المستثمرون أي حافز حقيقي في الأسهم القيادية التي تهيمن على السوق. لم تعد تسجل نموا في خانة العشرات.“

وتشكل أسهم البنوك والبتروكيماويات نحو 60 في المئة من القيمة الرأسمالية للسوق. ويساور المستثمرين القلق ايضا بشأن استمرارية المكاسب التي سجلتها الاسواق العالمية في الآونة الأخيرة.

ودفعت أسهم البتروكيماويات والبنوك السوق للهبوط مع انخفاض سهم مصرف الراجحي القيادي 0.4 في المئة.

وتجتذب أسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة معظم التدفقات في البورصة ويعتقد أن بعض تلك الشركات تمر بمرحلة نمو قوي.

وقال تفاحة إن سهمي جرير للتسويق وفواز عبد العزيز الحكير من بين الأسهم المفضلة. لكن سهم جرير تراجع 0.5 في المئة بفعل عمليات جني للأرباح اليوم بينما أغلق سهم الحكير دون تغير يذكر.

ودفعت أسهم البنوك بورصة دبي للتراجع للجلسة الثالثة على التوالي. واشترى المستثمرون الأسهم الإماراتية على مدى الأشهر الأخيرة مع ظهور بوادر انتعاش لأسعار العقارات ساهمت في تحسين توقعات النتائج لعام 2013.

وقالت الماسة كابيتال في مذكرة ”رغم احتمال تحسن المعنويات فإننا نتوقع استمرار موجة جني الأرباح إثر عوائد في خانة العشرات للأسهم الإماراتية منذ مطلع 2013 .. نفضل في الوقت الحالي تخصيص نسبة كبيرة للسوق السعودية.“

وتراجع مؤشر سوق دبي 0.5 بالمئة مقلصا مكاسبه في 2013 إلى 16 بالمئة.

وهبط سهم بنك الإمارات دبي الوطني أكبر بنوك الإمارة 1.8 بالمئة بينما انخفض سهم إعمار العقارية 0.2 بالمئة.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.07 بالمئة ليسجل قمة جديدة في 39 شهرا.

وتصدرت أسهم الشركات العقارية مكاسب البورصة. وارتفعت أسهم الدار العقارية وصروح العقارية - وهما بصدد الاندماج - 4.8 بالمئة و6.3 بالمئة على الترتيب. وقفز سهم إشراق العقارية 9.1 بالمئة. وكانت الأسهم الثلاثة هي الأكثر تداولا بالبورصة اليوم.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.08 في المئة. وهبط سهم المجموعة المالية هيرميس 2.4 في المئة وسهم أوراسكوم للاتصالات 3.1 في المئة.

وفي قطر أغلق مؤشر البورصة مرتفعا 0.2 بالمئة عند 8795 نقطة في صعود هو الأول في ثلاث جلسات ومنذ تسجيل أعلى مستوى في عشرة أشهر الأسبوع الماضي.

ويواجه المؤشر مستوى مقاومة رئيسيا عند 8844-8910 نقاط.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. تراجع المؤشر 0.2 في المئة إلى 7057 نقطة.

دبي.. هبط المؤشر 0.5 في المئة إلى 1882 نقطة.

أبوظبي.. زاد المؤشر 0.07 في المئة إلى 2971 نقطة.

قطر.. صعد المؤشر 0.2 في المئة إلى 8795 نقطة.

مصر.. انخفض المؤشر 0.08 في المئة إلى 5691 نقطة.

الكويت.. تراجع المؤشر 0.01 في المئة إلى 6406 نقاط.

سلطنة عمان.. أغلق المؤشر مستقرا عند 5897 نقطة.

البحرين.. ارتفع المؤشر 0.1 في المئة إلى 1096 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below