كريدي أجريكول مصر يتوخي الحذر في 2013 بسبب الضبابية السياسية

Tue Feb 19, 2013 10:59am GMT
 

القاهرة 19 فبراير شباط (رويترز) - قال بنك كريدي أجريكول مصر اليوم الثلاثاء إن أداءه سيتسم بالحذر في 2013 وسط استمرار عدم التيقن السياسي والاقتصادي مما سيدفع البنك إلى "التركيز مرة أخرى على مناخ مخاطر الائتمان".

وأضاف في بيان حصلت رويترز على نسخة منه "استمرار حالة عدم التيقن في الأوضاع السياسية والاقتصادية المحلية سوف يظل مؤثرا على تقدم أداء مصرفنا."

وتواجه حكومة الرئيس محمد مرسي صعوبات أمنية واقتصادية مع استمرار الاضطرابات التي أعقبت الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في أوائل 2011 مما أدى إلى عزوف المستثمرين والسياح.

وخفضت وكالة موديز التصنيف الائتماني لمصر ولخمسة بنوك مصرية خلال الأسبوع الماضي.

وقال كريدي في وقت سابق من الشهر الجاري إن أرباحه المجمعة زادت 53.6 بالمئة في 2012 إلى 470.973 مليون جنيه (69.96 مليون دولار) في عام حتى 31 ديسمبر كانون الاول مقابل 306.630 مليون جنيه في 2011.

وكشفت بيانات المركز المالي للبنك أن إجمالي الودائع زاد 12 بالمئة إلى 22.737 مليار جنيه من 20.30 مليار جنيه في 2011.

وزاد إجمالي القروض 12.7 بالمئة إلى 12.925 مليار جنيه من 11.471مليار جنيه.

ويبلغ رأسمال البنك 1.148 مليار جنيه موزعا على 287 مليون سهم بقيمة اسمية أربعة جنيهات للسهم.

(الدولار = 6.732 جنيه مصري) (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)