بورصة مصر تترقب بقلق دعوات للعصيان المدني في القاهرة

Thu Feb 21, 2013 8:46am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 21 فبراير شباط (رويترز) - يعيش المتعاملون في سوق المال المصرية حالة من القلق والترقب وعدم القدرة على اتخاذ قرار بالشراء أو البيع وسط حالة من الفوضى الأمنية والسياسية التي تسيطر على البلاد ومع دعوات للعصيان المدني في القاهرة.

ودعا معارضو الرئيس الاسلامي محمد مرسي من الحركات الشبابية المنبثقة من ثورة 25 يناير إلى دخول عاصمة أكبر البلاد العربية سكانا في حالة من العصيان المدني للإعتراض على سياسات مرسي في إدارة شؤون البلاد.

وقال أحمد عصام من الوطني كابيتال في القاهرة "إذا حدث العصيان المدني في أماكن حيوية في البلاد سيكون لذلك تأثير سلبي جدا على السوق وسنجد حينها مبيعات عشوائية من المتعاملين."

وشهدت بورصة مصر خلال الاسبوع جاري مبيعات قوية من جانب المتعاملين الأجانب على الأسهم القيادية مما كبد المؤشر الرئيسي خسائر بأكثر من اثنين بالمئة حتى نهاية معاملات أمس الاربعاء.

وقال محسن عادل من بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار "تكرار الأزمات دون وجود حلول سريعة لها هو ما قد يدفعنا إلى أسوأ الأوضاع السياسية والاقتصادية."

ومنذ إسقاط مبارك تمر مصر باضطراب سياسي وتراجع اقتصادي وانفلات أمني. ويقول محتجون إن أحوالهم المعيشية ساءت أكثر منذ صعود الاخوان المسلمين سياسيا بعد شهور من سقوط مبارك وهو صعود توج بانتخاب المرشح الاسلامي محمد مرسي رئيسا للبلاد.

وتواجه حكومة هشام قنديل صعوبة في توفير الأمن والاستقرار وفرص العمل والغذاء.

وقال عادل "مخاوف المتعاملين ستنتقل من المرحلة الطبيعية الخاصة بالاعتراضات إلى مرحلة الاضطراب الأمني والاقتصادي الاستثنائي وستكون هنا درجة المخاطرة مرتفعة في حالة نجاح دعوات العصيان المدني وهو ما لا أتوقعه."   يتبع