الأسهم المصرية تعاود المسار النزولي وسط شح شديد في السيولة

Sun Feb 24, 2013 12:45pm GMT
 

1235 جمت - - عادت الأسهم المصرية للمسار النزولي من جديد خلال معاملات اليوم الأحد وسط دعوات بالعصيان المدني في البلاد التي تعاني من فوضى أمنية واضطرابات سياسية واقتصادية.

وانخفض المؤشر الرئيسي لبورصة مصر 0.84 بالمئة ليغلق عند 5579.8والمؤشر الثانوي 0.51 بالمئة الى 474.03 نقطة.

وبلغت قيم التداول 234.3 مليون جنيه.

وكانت موجة هبوط الأسهم المصرية انحسرت الخميس الماضي إذ أغلق المؤشر الرئيسي للبورصة على ارتفاع طفيف لم يتجاوز 0.3 بالمئة.

وقال محسن عادل من بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار "دعوات العصيان المدني وغياب الأنباء المحفزة للشراء من أهم أسباب الانخفاض اليوم."

ودعا معارضو الرئيس الاسلامي محمد مرسي من الحركات الشبابية المنبثقة من ثورة 25 يناير إلى دخول عاصمة أكبر البلاد العربية سكانا في حالة من العصيان المدني للإعتراض على سياسات مرسي في إدارة شؤون البلاد.

لكن حتى الآن لم تظهر بوادر للعصيان المدني في القاهرة سوى إغلاق مجمع التحرير الحكومي.

وخسرت أسهم بالم هيلز 3.4 بالمئة والسويدي 3.1 بالمئة وسوديك وبايونيرز 2.9 بالمئة وحديد عز 2.6 بالمئة.

وقال عادل "لن نجد تحسنا في السوق إلا باستقرار الأوضاع السياسية أو ظهور سيولة مضاربية أو ظهور نتائج أعمال إيجابية للشركات تحفز على الشراء."   يتبع