البورصة المصرية تتراجع لأدنى مستوى في 4 أسابيع بعد مقاطعة المعارضة للانتخابات

Wed Feb 27, 2013 3:52pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 27 فبراير شباط (رويترز) - هبطت البورصة المصرية لأدنى مستوى لها في أربعة أسابيع حيث ضغطت التوترات السياسية الناجمة عن مقاطعة المعارضة للانتخابات البرلمانية القادمة على معنويات المستثمرين بينما تعافت معظم أسواق الأسهم في الخليج من الخسائر التي تكبدتها في الجلسة السابقة.

وقررت جبهة الإنقاذ المعارضة في مصر مقاطعة الانتخابات البرلمانية المزمعة احتجاجا على قانون الانتخابات حيث يقولون إنه جاء في صالح الإخوان المسلمين ويزيد من فرص اجتياح الإسلاميين للانتخابات.

وقال محمد رضوان مدير المبيعات الدولية لدى فاروس للأوراق المالية "كان المستثمرون يأملون في أن تتوصل الحكومة إلى حل مع المعارضة لكن ذلك لم يحدث مما أثار استياء في السوق."

وأضاف أن السوق تواجه أيضا ضغوطا من الضرائب المزمع فرضها في إطار برنامج الإصلاح الاقتصادي الجديد.

وسترسل مصر خطة اقتصادية جديدة لصندوق النقد الدولي للحصول على قرض من الصندوق لدعم المالية العامة للبلاد. وتتضمن الخطة ضريبة على التعاملات في البورصة وضريبة أخرى على الشركات المصرية بواقع 25 في المئة.

وتم تعديل الإصلاحات في أعقاب تجميد تخفيضات الدعم التي لاقت انتقادات حادة من جانب المعارضة.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.6 في المئة مسجلا أدنى إغلاق له منذ 29 من يناير كانون الثاني.

وانخفض سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة ذو الثقل في السوق 1.3 في المئة وسهم المصرية للاتصالات 2.6 في المئة وسهم أوراسكوم تليكوم 0.9 في المئة.   يتبع