المؤشر المصري الرئيسي يسجل أدنى مستوى إغلاق منذ أكثر من شهرين

Mon Mar 4, 2013 1:53pm GMT
 

1330 جمت - انخفضت الأسهم المصرية بشكل حاد خلال معاملات اليوم الاثنين مع تنامي مخاوف المتعاملين بشأن هوية الاستثمار في مصر بعد منع الرئيس التنفيذي لأكبر شركة مقيدة في السوق من السفر بسبب خلافات ضريبية مع الحكومة.

وهبط المؤشر الرئيسي 2.3 بالمئة ليغلق عند 5375.12 نقطة وهوى المؤشر الثانوي 3.03 بالمئة الى 456.75 نقطة.

وبلغت قيم التداول 473.709 مليون جنيه.

وقال محسن عادل من بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار "تراجع طبيعي جدا بعد منع الرئيس التنفيذي لأوراسكوم من السفر. تراجع اليوم يعكس مخاوف الاستثمار في مصر وعدم وجود ضمانات واضحة لحماية المستثمرين."

وهوى سهم أوراسكوم للانشاء 3.55 بالمئة بعد أن ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أمس الأحد أن النائب العام أصدر قرارا بمنع ناصف ساويرس ووالده أنسي ساويرس من السفر.

ونقلت الوكالة عن مصدر قضائي مسؤول لم تذكر اسمه القول إن قرار النائب العام يأتي في ضوء الطلب المقدم للنيابة العامة من وزير المالية المرسي السيد حجازي لتحريك الدعوى الجنائية ضدهما والتحقيق معهما في ضوء المنسوب إليهما من التهرب من أداء ضرائب مستحقة عليهما تقدر بنحو 14 مليار جنيه.

ونزلت أسهم بالم هيلز 7.9 بالمئة والقلعة 5.9 بالمئة وحديد عز 5.75 بالمئة والمنتجعات 4.9 بالمئة والسويدي 4.7 بالمئة.

وقال عادل "أحجام التداول المرتفعة اليوم تعكس ارتفاع الشهية البيعية للمتعاملين بشكل استثنائي نتيجة المخاوف الموجودة في البلاد."

وخسرت أسهم التجاري الدولي 4.1 بالمئة وبايونيرز 3.9 بالمئة وهيرميس 3.8 بالمئة واوراسكوم تليكوم 2.76 بالمئة.   يتبع