مقدمة 2-الاضطراب الاقتصادي وتراجع دخل الخطوط الثابتة يضر المصرية للاتصالات

Mon Mar 11, 2013 12:56pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من ياسمين صالح

القاهرة 11 مارس آذار (رويترز) - أعلنت المصرية للاتصالات اليوم الاثنين أنها سجلت انخفاضا قدره 12.8 في المئة في صافي الأرباح لعام 2012 بأكمله متضررة بفعل الاضطراب الاقتصادي في مصر إضافة إلى مزيد من الهبوط في أنشطة الخطوط الثابتة مع تحول العملاء صوب الهاتف المحمول.

وقالت الشركة التي تعول على خدمات البيانات لتعويض تراجع دخل الخطوط الثابتة إنها حققت صافي ربح قدره 2.61 مليار جنيه مصري (386 مليون دولار) العام الماضي مقارنة مع 2.99 مليار دولار في 2011.

وتضرر الاقتصاد المصري بفعل اضطرابات سياسية منذ الإطاحة بحسني مبارك من السلطة في فبراير شباط 2011 مع أعمال عنف ونزاعات بين الفصائل السياسية أدت إلى تفاقم الأضرار.

وقال محمد النواوي الرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات إنه متفائل بشأن أنشطة الأعمال على الأمد البعيد وحول الأوضاع السياسية في البلاد.

وقال النواوي وهو أيضا رئيس مجلس إدارة الشركة في مؤتمر عبر الهاتف "أستطيع القول بأننا متفائلون للغاية حيث أن العوامل الأساسية كما هي".

لكن سمير عزمي المحلل الفني لدى بلوم مصر للأوراق المالية ظل على حذره قائلا "لا شئ يواصل التراجع إلى الأبد لكني لا أرى أي أسباب عملية أخرى وراء مثل هذا التفاؤل طالما استمرت الأوضاع في البلاد بدون تغيير."

ولا تمنح المؤشرات الاقتصادية الحالية في مصر مجالا يذكر للتفاؤل. فقد قفز التضخم 8.2 في المئة على أساس سنوي في فبراير ارتفاعا من 6.3 في المئة في الشهر الذي سبقه وهبطت احتياطيات النقد الأجنبي إلى مستويات حرجة.   يتبع