المؤشر المصري يرتفع صباحا لتفاؤل بشأن قرض صندوق النقد

Sun Mar 17, 2013 8:57am GMT
 

0838 جمت - ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية في مستهل تعاملات أولى جلسات هذا الأسبوع مدعوما بتفاؤل بشأن استئناف المفاوضات مع صندوق النقد الدولي حسبما قال متعاملون.

وصعد المؤشر 0.5 بالمئة إلى 5232.4 نقطة في حين ارتفع المؤشر الثانوي 0.3 بالمئة.

وقال محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار "من المتوقع أن نشهد اليوم جلسة تصحيحية مدعومة بتفاؤل لدى المستثمرين ببدء مفاوضات صندوق النقد مرة أخرى وبجولة جديدة من المفاوضات بين أوراسكوم للإنشاء والصناعة ومصلحة الضرائب المصرية."

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية اليوم الأحد إن بعثة من صندوق النقد الدولي وصلت إلى القاهرة الليلة الماضية لإجراء محادثات مع الحكومة المصرية بشأن قرض قيمته 4.8 مليار دولار.

وأضاف عادل "يضاف إلى ذلك عمليات شراء انتقائي من قبل المتعاملين الأفراد المصريين للاستفادة من الانخفاضات الاستثنائية التي شهدتها السوق مؤخرا مما دعم قدرة السوق على التعافي النسبي رغم الضعف الواضح في السيولة."

وتوقع استمرار الحركة التصحيحية خلال تعاملات اليوم وظهور عمليات شراء انتقائي على بعض الأسهم بدعم من اتجاهات توزيع الأرباح أو الإعلان عن النتائج مستبعدا ارتفاع قيم التداول.

وصعدت أسهم المجموعة المالية-هيرميس 0.5 بالمئة مسجلة أكبر النقاط على المؤشر تلتها أسهم طلعت مصطفى وأوراسكوم للاتصالات وبالم هيلز والقلعة وبايونيرز بمكاسب بين 0.8 و1.4 بالمئة.

من ناحية أخرى تراجع سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة 1.02 بالمئة مسجلا أكبر الخسائر على المؤشر تلته أسهم أوراسكوم تليكوم والتجاري الدولي بخسائر نسبتها 0.5 بالمئة و0.2 بالمئة على الترتيب.

وبشأن مدى تأثير العنف الذي شهدتها القاهرة أمس السبت قال عادل "السوق أصبح أكثر مرونة في التعامل مع تلك الأحداث المتكررة."   يتبع