مصر تسعى لزيادة حصيلتها الضريبية 29% في 2012-2013

Tue Apr 30, 2013 2:09pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 30 أبريل نيسان (رويترز) - قال وزير المالية المصري اليوم الثلاثاء إن بلاده تسعى لزيادة مواردها الضريبية إلى 266.9 مليار جنيه(38.5 مليار دولار) خلال السنة المالية 2012-2013 والتي ستنتهي في 30 يونيو حزيران المقبل من 207.4 مليار جنيه في 2011-2012.

وأضاف المرسي السيد حجازي وزير المالية خلال مؤتمر صحفي بالقاهرة إن بلاده التي تواجه مشاكل اقتصادية وسياسية وأمنية جمعت حتى أمس الاثنين 160 مليار جنيه من الاقرارات الضريبية.

وتسعى مصر لفرض ضرائب جديدة على معاملات البورصة وعلى التسهيلات الائتمانية من البنوك ولزيادة ضريبة الدخل على أصحاب الدخول المرتفعة ومازال مجلس الشورى المختص بالتشريع في البلاد لم ينتهي بعد من إقرار الزيادات والضرائب الجديدة.

وقال مصطفى عبد القادر نائب رئيس مصلحة الضرائب في المؤتمر الصحفي إن مجلس اللجنة المالية في مجلس الشورى اقترحت فرض ضريبة دخل بنسبة عشرة بالمئة لمن يتراوح دخله السنوي بين خمسة آلاف وحتى 30 ألف جنيه مصري سنويا.

واضاف ان الاقتراح يقضي ايضا بفرض ضريبة 15 بالمئة على الدخل السنوي بين 30 و60 ألف جنيه و20 بالمئة على الدخل بين 60 و100 ألف جنيه و25 بالمئة بين 100 و500 ألف جنيه.

وتصل الضريبة إلى 30 بالمئة على الدخل السنوي الذي يزيد عن 500 ألف جنيه.

وقال عبد القادر "كلها مازالت مناقشات ولم يتم إقرار القانون بعد."

وتعاني مصر حالة من عدم استقرار سياسي واقتصادي منذ الاطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك قبل أكثر من عامين.

(الدولار= 6.9340 جنيه مصري) (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)