مؤشر قطر فوق 9000 نقطة وقفزة للأسهم العقارية في أبوظبي

Sun May 19, 2013 12:28pm GMT
 

1202 جمت - أغلقت بورصة قطر فوق مستوى تسعة آلاف نقطة المهم بعد أن حققت أكبر مكاسبها لجلسة واحدة في ثلاثة اسابيع في حين صعدت بورصتا الإمارات مع تجدد التفاؤل بشأن الأسهم.

وارتفع مؤشر الدوحة واحدا بالمئة ليغلق عند 9009 نقاط في أكبر صعود ليوم واحد منذ 24 ابريل نيسان. والسوق مرتفعة 7.8 بالمئة منذ مطلع العام وبدأت تعوض تأخرها عن موجات صعود قوية في الإمارات والكويت مع انجذاب المستثمرين إلى الأسعار المغرية.

وكان سهم بروة العقارية أكبر الرابحين بصعوده 4.6 بالمئة. وارتفع سهم بنك قطر الوطني 1.8 بالمئة ومصرف الريان 2.3 بالمئة.

كانت بورصة الدوحة تراجعت لأدنى مستوى للعام في منتصف ابريل نيسان قبيل إدراج مزمع لأصول سيادية تحت مظلة شركة جديدة باسم الدوحة للاستثمارات العالمية. وقام المستثمرون الراغبون في الاكتتاب في الطرح العام الأولي بتصفية مراكز لكن تأجيل الإدراج في مايو أيار جدد الإقبال على الشراء.

وقال ياسر مكي مدير الثروات في الريان للوساطة المالية "إنها حركة تصحيحية - هناك بعض الأسهم المقدرة بأقل من قيمتها الحقيقية بعد ضغوط بيع قوية بسبب نبأ الطرح العام الأولي والناس يعاودون الشراء.

"زخم السوق يتسارع وقد نبقى فوق مستوى تسعة آلاف نقطة هذا العام لكننا سنستقى الاتجاه بدرجة أكبر من أرباح الشركات وأداء عمليات الطرح العام الأولي في الأشهر المقبلة."

وفي الإمارات قفزت أسهم الدار العقارية 14.7 بالمئة وصروح العقارية 15 بالمئة وهو الحد الأقصى للصعود في يوم واحد وسط ما قال محللون إنه حديث في السوق بأن الشركتين قد تفوزان بمشروع إسكان حكومي عملاق قبيل اندماجهما المقرر في يونيو حزيران.

وارتفع مؤشر أبوظبي 1.4 بالمئة ليغلق عند 3564 نقطة في حين تقدم مؤشر دبي 2.5 بالمئة مسجلا 2352 نقطة وهو مستوى مرتفع جديد في عدة سنوات.

وقالت شركة الماسة كابيتال للاستثمار في مذكرة "لا عودة للوراء إذ يبدو أن الأسواق الإقليمية ولاسيما الإماراتية والكويتية بصدد موجة ثانية من عمليات الشراء."   يتبع