24 تموز يوليو 2013 / 12:44 / منذ 4 أعوام

بورصة مصر تترقب بحذر دعوة السيسي لنزول الشعب يوم الجمعة

من إيهاب فاروق

القاهرة 24 يوليو تموز (رويترز) - يترقب المتعاملون والمحللون في سوق المال المصرية بحذر وقلق ما ستسفر عنه دعوة الفريق أول عبد الفتاح السيسي القائد العام للقوات المسلحة المصرية الشعب إلى النزول في مظاهرات حاشدة يوم الجمعة لإعطاء الجيش تفويضا بمواجهة ما وصفه بالعنف والإرهاب.

ودفعت دعوة السيسي السوق إلى النزول اليوم إذ أقبل المتعاملون المصريون الأفراد على البيع للاحتفاظ بسيولة لديهم بينما استغل الأجانب والعرب مبيعاتهم وأشتروا بكثافة في الاسهم.

وقال أحمد عصام من الوطني كابيتال في القاهرة "أحداث 30 يونيو والانتقال السياسي والحكومة المؤقتة هي الداعم الرئيسي للسوق في المرحلة الراهنة."

واطاحت القوات المسلحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي في الثالث من يوليو تموز بعد احتجاجات هائلة في الشوارع على حكمه مما أفسح الطريق لتنصيب حكومة انتقالية جديدة الاسبوع الماضي للعمل على اعادة الحكم المدني وانعاش الاقتصاد.

وقال عصام "لا يمكن التنبؤ بما يمكن حدوثه يوم الجمعة. لا يوجد سبب لانهيار السوق أو سبب للارتفاع بشكل كبير."

وفي كلمة ألقاها خلال مراسم تخريج دفعة من طلبة الكلية البحرية وكلية الدفاع الجوي نفى السيسي اتهامات بأنه خدع الرئيس المعزول محمد مرسي وتعهد بالالتزام بخارطة الطريق السياسية التي رسمت سبيلا لإصلاح الدستور وإجراء انتخابات جديدة في غضون ستة أشهر.

وقال إن دعوته للنزول إلى الشارع يوم الجمعة ليست دعوة للعنف وأعرب عن تأييده لمساعي المصالحة الوطنية.

وقال إبراهيم النمر من نعيم للوساطة في الاوراق المالية "إذا حدثت تغيرات جذرية سياسيا أو اقتصاديا سيكون بالتأكيد لها تأثير قوي ومباشر على السوق وإلا فان السوق قد يتحرك لأسفل مستهدفا مستوى 5230 نقطة خلال الاسبوع المقبل."

وتنزلق مصر إلى أزمة اقتصادية بسبب التوترات السياسية التي تشهدها منذ الانتفاضة الشعبية في يناير كانون الثاني 2011 التي اطاحت بحكم الرئيس حسني مبارك. وانخفضت احتياطيات البلاد بالعملة الأجنبية إلى مستويات حرجة.

ويتوقع عصام أن يسير السوق في اتجاه عرضي خلال الأيام القليلة المقبلة قبل تمكنه من كسر مستوى 5500 نقطة في الاسبوع الأخير من رمضان.

وأغلق اليوم المؤشر الرئيسي لبورصة مصر منخفضا 1.7 بالمئة عند مستوى 5359.6 نقطة.

وقال وائل عنبة من الاوائل لإدارة المحافظ المالية "السوق يتمنى الانتهاء من فترة الارهاب والعنف... نريد الانتهاء من صفحة الماضي والتقدم للأمام. نريد ان نعمل ونجذب الاستثمارات."

وقال مسؤول إن 18 شخصا بينهم 11 رجل شرطة أصيبوا اليوم الأربعاء في انفجار وقع أمام قسم شرطة بمدينة المنصورة عاصمة محافظة الدقهلية في دلتا النيل وقالت وزارة الداخلية إن الانفجار "حادث إرهابي".

ونادرا ما وقعت حوادث تفجير خارج محافظة شمال سيناء -التي ينشط فيها متشددون إسلاميون- منذ عزل الرئيس الإسلامي مرسي بقرار من قيادة الجيش في الثالث من يوليو تموز الحالي. ‭‭‭ ‬‬‬ومنذ عزل مرسي ينظم مؤيدون له احتجاجات يومية للمطالبة بإعادته إلى منصبه.

ولقي ما لا يقل عن مئة شخص حتفهم في أعمال عنف منذ أن عزل الجيش مرسي وتم تشكيل حكومة انتقالية تحت قيادة الرئيس المؤقت عدلي منصور رئيس المحكمة الدستورية. وتتهم جماعة الاخوان المسلمين الجيش بتدبير انقلاب عسكري.

وقال محسن عادل من بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار "هناك فرص للصعود الفترة المقبلة بدعم من استقرار الأوضاع السياسية. أتصور ان تصميم المجتمع المصري على دفع عجلة الاستقرار والتنمية هو ما سيفيد البورصة خلال الفترة المقبلة."

وقال السيسي خلال تخريج دفعة من طلبة الكلية البحرية وكلية الدفاع الجوي "نحن (مصر) في مفترق طرق وأقول للمصرين كل ما أمرتم به فعلنا ولكن بصراحة أطلب منهم طلبا.. يوم الجمعة الجاية لابد من نزول كل المصريين الشرفاء لكي يعطوني تفويضا وأمرا بمواجهة الإرهاب والعنف." (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below