البورصة المصرية تتراجع للجلسة الرابعة وتباين أسواق الخليج

Mon Jul 29, 2013 4:11pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 29 يوليو تموز (رويترز) - هبطت البورصة المصرية للجلسة الرابعة على التوالي اليوم الإثنين وهو ما يرجع جزئيا إلى مخاطر تفجر مزيد من العنف بينما تباينت أسواق الخليج مع قيام بعض المستثمرين بالبيع لجني الأرباح قبيل عطلة عيد الفطر.

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.6 بالمئة بينما يستعد مؤيدو الرئيس المعزول محمد مرسي لتنظيم مسيرات إلى منشأة عسكرية في القاهرة في تحد لتحذير الجيش بالابتعاد عن مقاره. وقتل عشرات من المؤيدين لمرسي في نهاية الأسبوع الماضي.

ورغم ذلك كانت ضغوط البيع ضعيفة حيث يقول مستثمرون إن مثل هذا العنف جزء من عملية العودة إلى الحكم المدني. وشكل سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة مجددا أكبر ضغط على السوق بتراجعه 1.9 بالمئة وقد يلغى قريبا إدراج أكبر سهم في البورصة من حيث القيمة السوقية بعد شراء الشركة الشقية أو.سي.آي ان.في المدرجة في هولندا ما يزيد على 97 بالمئة من أوراسكوم للإنشاء.

وأظهرت بيانات البورصة أن المستثمرين الأجانب باعوا أسهما أكثر مما شتروا في السوق اليوم.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.4 بالمئة لتتوقف موجة خسائر استمرت أربع جلسات منذ أن سجل المؤشر أعلى مستوى في 15 شهرا.

ومن المتوقع أن تشهد السوق فترة من الهدوء بعد إعلان النتائج الفصلية وقبيل عطلة عيد الفطر.

وقال هشام تفاحة مدير الصندوق في الرياض "الأرجح أن يظل المؤشر السعودي عند مستوياته الحالية حتى بعد العيد .. من المتوقع أن تبقى السوق هادئة كما هو معتاد لهذا الوقت من السنة أي في العشرة أيام الأخيرة من رمضان."

وأضاف أن المستثمرين سيتفقدون في الأسابيع القادمة قطاعات رئيسية تعد بتحقيق أكبر نمو مثل التجزئة والأسمنت والبناء.   يتبع