البورصة المصرية ترتفع لأعلى مستوى في 5 أشهر لآمال بحل سياسي

Sun Aug 4, 2013 4:04pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 4 أغسطس آب (رويترز) - ارتفعت البورصة المصرية لأعلى مستوياتها في خمسة أشهر اليوم الأحد في ظل مؤشرات على حل وسط محتمل بين مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي والحكومة المؤقتة وهو ما أدى إلى تنامي الآمال في حل سياسي للأزمة.

وقال متحدث باسم وفد من مؤيدي مرسي إنهم يريدون حلا يحترم رغبات الشعب في دلالة على أن المؤيدين ربما يتخلون عن مطلب إعادة مرسي. ومرت نهاية الأسبوع أيضا بدون أحداث عنف كبيرة.

ويخشى مستثمرون كثيرون من مزيد من إراقة الدماء إذا اتخذ الجيش إجراء ضد مؤيدي مرسي المعتصمين بعدما قتلت قوات الأمن 80 شخصا منهم منذ أسبوع.

وقال سايمون كيتشين المحلل لدى المجموعة المالية-هيرميس "درجة السخونة السياسية تراجعت قليلا في اليومين الأخيرين - لم نر مصادمات خطيرة مثل تلك التي حدثت في أوائل يوليو.

"تتحسن توقعات الاستثمار في مصر لكنها مازالت غير مستقرة."

وصعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 2.9 بالمئة إلى 5530 نقطة مسجلا أعلى إغلاق له منذ 26 فبراير شباط ومحققا أكبر مكسب في يوم واحد خلال نحو أربعة أسابيع. وزاد حجم التداول.

وقد تتلقى السوق دعما هذا الأسبوع من صفقة الاستحواذ على أوراسكوم للإنشاء والصناعة أكبر شركة مدرجة في البورصة من حيث القيمة السوقية سابقا والتي شطب سهمها من المؤشر الرئيسي للبورصة الأسبوع الماضي بعد شراء أو.سي.آي ان.في المدرجة في هولندا ما يزيد على 97 بالمئة من أسهمها نقدا أو مقابل أسهم. وقالت أو.سي.آي ان.في إن التسوية ستكون في الخامس من أغسطس آب. وربما تعود بعض تلك الأموال إلى السوق.

وتدعمت معنويات المستثمرين أيضا بخفض غير متوقع في سعر الفائدة الرئيسي في مصر 50 نقطة أساس يوم الخميس.   يتبع