مكاسب قوية للأسهم المصرية بعد خفض الفائدة

Sun Dec 8, 2013 1:07pm GMT
 

1257 جمت - ارتفعت البورصة المصرية 2.4 بالمئة مع إحراز تقدم باتجاه إقرار دستور جديد للبلاد وبعد خفض سعر الفائدة وهو ما عزز الثقة.

وقال حزب النور ثاني أكبر حزب إسلامي في مصر إنه يؤيد مشروع الدستور الجديد لتجنيب البلاد "مزيدا من الفوضى".

وقال إسلام البطراوي المتعامل المقيم في القاهرة "المعنويات تحسنت في السوق إزاء عملية التصويت على الدستور - يبدو أن ائتلافا يتشكل."

ويوم الخميس الماضي خفض البنك المركزي المصري أسعار الفائدة الرئيسية 50 نقطة أساس قائلا إن ما يشغله هو تعزيز النمو وليس ترويض التضخم.

وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق 2.4 بالمئة إلى 6484 نقطة مواصلا مكاسبه للجلسة الثالثة على التوالي ومقتربا من مستوى المقاومة عند ذروة 6510 نقطة المسجلة في 20 نوفمبر تشرين الثاني.

وجاء معظم الدعم من سهم البنك التجاري الدولي الذي قفز 4.8 بالمئة. والسهم في ارتفاع وسط إقبال المشترين منذ تصحيح سعري جراء إصدار أسهم مجانية.

وفي السعودية ارتفع المؤشر العام 0.9 بالمئة إلى 8321 نقطة وهو الصعود الثالث منذ تراجعه إلى أدنى مستوى في أربعة أسابيع.

وارتفعت أسهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 1.2 بالمئة ومجموعة صافولا 3.1 بالمئة.

  يتبع