هبوط بورصة الكويت لأدنى مستوياتها في شهر وصعود معظم أسواق المنطقة

Thu Feb 20, 2014 4:43pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 20 فبراير شباط (رويترز) - تراجعت البورصة الكويتية إلى أدنى مستوياتها في أربعة أسابيع اليوم الخميس مع إقبال المستثمرين على البيع بسبب مخاوف من تعليق التداول في أسهم الشركات التي لم تعلن نتائجها حتى الآن بينما ارتفعت معظم الأسواق الأخرى في المنطقة.

وهبط المؤشر السعري للبورصة الكويتية 0.8 بالمئة إلى أدنى مستوياته منذ 19 من يناير كانون الثاني وبلغ حجم التداول أقل مستوى له منذ بداية العام.

وقال فؤاد درويش رئيس خدمات السمسرة في بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) "الناس يتخوفون من ألا تلتزم الشركات بقواعد هيئة أسواق المال الكويتية الخاصة بالنتائج."

وأمهلت الشركات حتى نهاية فبراير شباط لإعلان نتائج الربع الأخير من العام الماضي وإلا سيتم تعليق التداول في أسهمها. وقال درويش إن 75 بالمئة فقط من الشركات أعلنت نتائجها حتى الآن.

وقاد سهم شركة منازل القابضة - وهو من أسهم الشركات الصغيرة - أحجام التداول منخفضا 7.7 بالمئة.

وساعد سهما زين وبنك الكويت الوطني على هبوط البورصة إذ خسرا 1.5 وواحدا بالمئة ولكن مؤشر كويت 15 لم يتراجع سوى 0.1 بالمئة.

وقال درويش إن بعض المستثمرين يقبلون على البيع لجني الأرباح لتوفير سيولة وسداد قروض حصلوا عليها لتداول الأسهم. وأضاف "إنه مجرد تغيير في هيكل الأصول... فمؤشر كويت 15 لم يتغير كثيرا وهو ما يعطي شعورا بالراحة بأنه لا يوجد نزوح جماعي لمؤسسات الاستثمار."

وفي دبي واصلت البورصة مكاسبها بعد خسارتها على مدى جلستين مع تدفق أموال جديدة. وتقدم سهم إعمار العقارية 2.1 بالمئة بينما ارتفع سهم الاتحاد العقارية الذي قاد أحجام التداول 2.6 بالمئة.   يتبع