تراجع حاد للأسهم الخليجية وسط بيع في الأسواق الناشئة

Wed Mar 12, 2014 1:56pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 12 مارس آذار (رويترز) - تراجعت أسهم دبي اليوم الأربعاء وتصدرت الخسائر في الشرق الأوسط في ظل أجواء عالمية قاتمة وبيع لجني الأرباح.

وانحدر سعر النحاس - وهو مؤشر لسلامة اقتصاد الصين - إلى أدنى مستوى في أربع سنوات مما زاد المخاوف من تباطؤ الاقتصاد الصيني وأوقد شرارة عمليات بيع في الأسهم العالمية.

وقال مروان شراب مدير الصندوق ومدير التداول في الرؤية لخدمات الاستثمار "موجة البيع في الأسواق العالمية تؤثر في الثقة بدرجة ما لكن التصحيح يرجع إلى أداء قوي في بداية العام وغياب المحفزات" متحدثا عن أسواق الإمارات العربية المتحدة.

ومع إعلان معظم نتائج الربع الأخير من العام الماضي لا يجد المستثمرون أنباء للتداول على أساسها. وتأثرت الأسواق الإقليمية على مدى الأيام القليلة الماضية ببدء تداول أسهم بدون الحق في توزيعات الأرباح. ونزل سهم سوق دبي المالي - شركة البورصة الخليجية الوحيدة المدرجة - 6.7 بالمئة مع انقضاء موعد استحقاق توزيعات الأرباح.

وهوى مؤشر دبي 3.8 بالمئة متكبدا أكبر خسارة ليوم واحد في أكثر من ستة أشهر ومقلصا مكاسب 2014 إلى 16.8 بالمئة.

وتراجع المؤشر إلى 3936 نقطة لينزل عن مستوى الدعم الفني المهم 4026 نقطة.

وفقد مؤشر أبوظبي 2.8 بالمئة لينزل للمرة الأولى في 17 أسبوعا عن أدنى مستوى للأسبوع السابق وهو ما ينبئ على الأرجح بمزيد من الخسائر.

وقال بروس باورز المحلل الفني ورئيس وايد فيجن "كل من سوقي الإمارات سيشهد على الأرجح زيادة في عروض البيع عند أي انتعاش مع سعي المستثمرين لجني الأرباح أو تقليص الخسائر بينما يتحول الاتجاه في المدى القريب إلى المراهنة على الانخفاض - مما سيحد من نطاق موجات الصعود في المدى القصير."   يتبع