قواعد جديدة في سوق المال المصري تسمح لأول مرة بظهور صانع السوق

Thu Mar 13, 2014 8:03am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 13 مارس آذار (رويترز) - قال شريف سامي رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية المصرية اليوم الخميس إن إدارة الهيئة أصدرت الليلة الماضية قواعد طال انتظارها لإصدار صناديق المؤشرات والصناديق العقارية وتعديلات ضوابط الشراء بالهامش.

ومن شأن القواعد الجديدة أن تساهم في ظهور صانع السوق لأول مرة في البورصة المصرية وفي جذب المستثمرين الأجانب للسوق.

وأضاف سامي في اتصال هاتفي مع رويترز "وافقنا مساء الاربعاء على إصدار قواعد صناديق المؤشرات والضوابط الاستثمارية للصناديق العقارية وتعديلات الشراء بالهامش في البورصة لزيادة السيولة في السوق وجذب مستثمرين جدد."

وصناديق المؤشرات صناديق استثمارية مفتوحة تتبع حركة مؤشر معين وتقيد الوثائق المكونة لها ويجري تداولها فى سوق الأوراق المالية مثل الأسهم والسندات.

وقال سامي "صناديق المؤشرات ستساعد في خلق سيولة أعلى بالسوق لإنها تعد وسية استثمارية أقل مخاطرة للمستثمر مقارنة بانتقاء أسهم بعينها. نستهدف إطلاق أول صندوق للمؤشرات في مصر خلال أبريل. صناديق المؤشرات ستجذب مستثمرين جددا للبورصة"

وأردف "صناديق المؤشرات أقل مخاطرة من الصناديق الأخرى لأنك تستثمر في السوق بأكمله وليس وفقا لرؤية مدير صندوق قد يصيب ويخطئ. أيضا أعباء صندوق المؤشرات أقل على المستثمر.. ستكون أول فرصة لظهور صانع السوق في البورصة."

كانت بلتون القابضة أول من طلب إطلاق صناديق للمؤشرات في مصر نهاية 2008 قبل اندلاع الأزمة المالية العالمية.

وقال أسامة رشاد مدير علاقات المستثمرين في بلتون لرويترز اليوم "بلتون مازالت مهتمة بصناديق المؤشرات وجاهزون بنشرة الاكتتاب لتقديمها للهيئة وبمجرد انتهاء الإجراءات سنطلق الصندوق. نأمل أن تكون بداية الصندوق في نهاية أبريل."   يتبع