أسهم العقارات والبنوك تصعد ببورصتي الإمارات بعد تمديد أجل ديون دبي

Mon Mar 17, 2014 4:29pm GMT
 

من أولزاس أويزوف

دبي 17 مارس آذار (رويترز) - صعدت أسهم العقارات والبنوك ببورصتي أبوظبي ودبي اليوم الاثنين بعد تمديد أجل ديون على دبي قيمتها 20 مليار دولار في حين تباين أداء الأسواق الأخرى في المنطقة مع استمرار بعض المستثمرين الأفراد في جني الأرباح بسبب حالة عدم اليقين التي تكتنف الأزمة الأوكرانية.

وقالت أبوظبي ومصرف الإمارات المركزي يوم الأحد إنهما اتفقا على تمديد أجل ديون قيمتها 20 مليار دولار لمدة خمس سنوات. كانت حكومة دبي قد حصلت على تلك القروض كمساعدة طارئة إبان أزمتها المالية وكانت مستحقة هذا العام على دفعتين.

وكان التمديد متوقعا على نطاق واسع لكنه يظل خبرا سارا لدبي كما أن قرار أبوظبي بالتعامل مع الدفعتين مرة واحدة بدلا من انتظار حلول موعد استحقاق كل دفعة يظهر على ما يبدو إصرارا على تذليل العقبات أمام النمو في الإمارات.

وزاد سهم إعمار العقارية 1.7 بالمئة إلى 9.25 درهم ليختبر مستوى مقاومة فنية عند 9.16-9.20 درهم حيث ذروة فبراير شباط ومارس آذار وذلك لليوم الثاني على التوالي بعد إعلان الشركة زيادة توزيعات أرباح 2013 وخططا لإدراج وحدة مراكز التسوق في البورصة.

ويقدر محللون كثيرون القيمة العادلة لسهم إعمار عند مستوى أعلى إذ تقول المجموعة المالية هيرميس إن القيمة العادلة للسهم 10.10 درهم وتقدرها أرقام كابيتال عند 12 درهما. وقد ينبئ اختراق مستوى المقاومة بموجة صعود جديدة للسهم.

وقال شيف براكاش كبير المحللين الفنيين لدى أبوظبي الوطني للأوراق المالية في مذكرة "على الرسم البياني الشهري يبدو السهم بصدد الارتفاع إلى 12 درهما و15 درهما في الأشهر المقبلة."

وحققت أسهم عقارية أخرى في دبي مكاسب أكبر إذ قفز سهم أرابتك القابضة للبناء 6.4 بالمئة بينما زاد سهم دريك آند سكل 3.9 بالمئة.

وقال مروان شراب مدير الصندوق ومدير التداول في الرؤية لخدمات الاستثمار إن أرابتك كانت محل "تكهنات إيجابية" قبيل اجتماع لمجلس الإدارة غدا الثلاثاء والذي سيراجع نتائجها المالية السنوية. وقال متعاملون إن هناك تكهنات بشأن توزيع محتمل للأرباح.   يتبع