بورصة الكويت تهبط مع توتر الأوضاع السياسية

Sun Apr 27, 2014 10:24am GMT
 

1005 جمت - هبطت مؤشرات بورصة الكويت اليوم الأحد مع تفاقم حدة التوتر في الساحة السياسية الكويتية لاسيما بعد تقديم استجواب لرئيس الوزراء.

وأغلق مؤشر كويت 15 منخفضا 0.69 في المئة إلى 1203.4 نقطة كما هبط المؤشر الكويتي الأوسع نطاقا 0.3 في المئة إلى 7426.23 نقطة.

وكان رئيس البرلمان الكويتي مرزوق علي الغانم أعلن الخميس الماضي تسلمه استجوابا مقدم من ثلاثة نواب للشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء. ولم يتم الكشف بشكل رسمي عن محاور الاستجواب.

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات لرويترز إن السوق أصبح أكثر عرضة للتأثر بالعوامل السلبية "وأولها العامل السياسي."

وأضاف الدليمي أن هناك قناعة لدى المتداولين الآن بأن بورصة الكويت لن تقوم من كبوتها الحالية إلا بتحسن الأوضاع السياسية مبينا أن كثيرا من المضاربات تتم بشكل سريع للغاية في صورة "دخول وخروج في نفس اليوم."

وهبطت أسهم زين ثلاثة في المئة وبنك الكويت الوطني واحدا في المئة وبنك الخليج 1.3 في المئة وأجيليتي 1.3 في المئة.

وارتفعت أسهم مباني 3.7 في المئة وبوبيان للبتروكيماويات 1.4 في المئة ومجموعة الصناعات اثنين في المئة.

وبلغت قيمة التداولات 20.2 مليون دينار وهي قيمة متواضعة مقارنة بمستويات الأسبوع الماضي.

  يتبع