المؤشر المصري يتراجع صباحا

Mon Apr 28, 2014 9:02am GMT
 

0845 جمت - تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية في مستهل تعاملات الاثنين متأثرا بخسائر عدد من الأسهم القيادية بصدارة اوراسكوم تليكوم وطلعت مصطفى نتيجة عمليات جني أرباح.

وخسر المؤشر 0.8 بالمئة إلى 8181.8 نقطة.

وقال مصطفى بدرة خبير أسواق المال "هناك عمليات جني أرباح ملحوظة على الأسهم القيادية وسط سيولة قليلة جدا لا تتجاوز 47 مليون جنيه كما أنه لا توجد أخبار ومحفزات تدفع السوق للصعود في الوقت الراهن."

وأضاف "من المتوقع أن يستمر التراجع خلال جلستي اليوم وغدا في ظل عمليات التسوية المالية للكريديت (الائتمان) لاسيما أن الخميس سيكون عطلة."

والكريديت هو نظام يشبه آلية الشراء بالهامش ولكنه غير منظم وغير مسموح به قانونا في سوق المال.

وسجل سهما أوراسكوم تليكوم وطلعت مصطفى أكبر الخسائر على المؤشر وهبطا 1.7 بالمئة و2.3 بالمئة على الترتيب.

كما انخفضت أسهم التجاري الدولي وبالم هيلز وهيرميس وبايونيرز وأوراسكوم للاتصالات والمصرية الكويتية وسوديك وحديد عز وجهينة والمصرية للاتصالات بنسب تراوحت بين 0.3 و 2.2 بالمئة.

في المقابل ارتفعت أسهم عامر جروب 0.6 بالمئة والمصرية للمنتجعات السياحية 0.57 بالمئة.

وقال مستشار وزير التجارة والصناعة والاستثمار المصري إن القانون الجديد الذي أقرته مصر الاسبوع الماضي ويقصر حق الطعن ببطلان عقود الاستثمار على أطراف التعاقد دون غيرهم يسري أيضا على القضايا المتداولة في المحاكم الآن إلى جانب القضايا الجديدة.   يتبع