بورصة قطر تواصل الصعود قبل سريان رفع تصنيف إم.اس.سي.آي

Sun May 25, 2014 9:31am GMT
 

0821 جمت - واصلت بورصة قطر صعودها مقتربة من مستواها القياسي المرتفع الذي سجلته هذا الشهر مع استهداف المستثمرين للأسهم التي ستدرج في مؤشر إم.اس.سي.آي للأسواق الناشئة.

وسترفع إم.اس.سي.آي لمؤشرات الأسواق تصنيف قطر ودولة الامارات العربية المتحدة من سوق مبتدئة إلى وضع السوق الناشئة في نهاية الأسبوع وستضيف عشرة أسهم من بورصة قطر إلى مؤشرها للأسواق الناشئة.

وسيكون سهم مصرف الريان في مقدمة الأسهم القطرية التي ستدرج في المؤشر مشكلا نحو ربع وزن البلاد في إم.اس.سي.آي. وارتفع سهم المصرف المتخصص في المعاملات الإسلامية 4.8 في المئة.

وصعد سهما صناعات قطر والكهرباء والماء القطرية 2.2 و1.2 في المئة على التوالي وسيضاف السهمان أيضا إلى مؤشر إم.اس.سي.آي.

وقال روبرت برامبرجر القائم بأعمال رئيس إدارة الأصول في المستثمر الأول بالدوحة "إنه الزخم الإيجابي لرفع التصنيف من جانب إم.اس.سي.آي.

"تحرك الأداء منذ بداية العام بفعل المستثمرين من الأفراد والمؤسسات إضافة إلى دخول بعض المستثمرين ممن يتابعون المؤشر إلى السوق وسيستمر هذا الاتجاه على مدى أسبوع إلى الأسبوعين القادمين."

وأغلقت سوقا الامارات اليوم الأحد في عطلة عامة وهو ما جعل المستثمرين من المنطقة يركزون اهتمامهم على قطر بحسب برامبرجر.

وارتفع مؤشر بورصة قطر واحدا في المئة إلى 13142 نقطة لتبلغ مكاسبه منذ بداية العام 26.5 في المئة واقترب المؤشر 55 نقطة من أعلى مستوياته على الإطلاق أثناء الجلسة الذي سجله في 13 مايو آيار.

وقال برامبرجر "جاءت نتائج أعمال الربع الأول من العام متوافقة مع التوقعات لكن الأمر يتعلق أيضا بالمستقبل حيث سيستمر إنفاق قطر الضخم على البنية التحتية." مشيرا إلى المشروعات التي تقودها الدولة في مجالات الطرق والسكك الحديدية والفنادق والعقارات قبل استضافة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022.   يتبع