مقدمة 1-بورصة مصر تعيد الجلسة الاستكشافية للتداول عقب عطلة عيد الفطر

Tue Jun 24, 2014 11:10am GMT
 

(لزيادة تفاصيل وخلفية)

من إيهاب فاروق

القاهرة 24 يونيو حزيران (رويترز) - قررت البورصة المصرية والهيئة العامة للرقابة المالية اليوم الثلاثاء عودة الجلسة الاستكشافية بسوق المال للتداول عقب عطلة عيد الفطر وذلك مع تحسن الأوضاع السياسية والأمنية في البلاد لتخفف بذلك من الاجراءات الاحترازية التي وضعتها في 2011 على التداول.

وكانت هيئة الرقابة المالية بمصر أخذت الاجراءات الاحترازية لحماية السوق من التقلبات العنيفة في فبراير شباط 2011 عقب الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك.

وشملت تلك الاجراءات وقف العمل بالجلسة الاستكشافية وتغيير العمل بالحدود السعرية على الأسهم المقيدة بالبورصة ليصبح الحد الأقصى للنزول أو الارتفاع عشرة بالمئة بدلا من 20 بالمئة واستحداث حد سعري جديد على مؤشر اي.جي.اكس 100 ليتم وقف التداول بالسوق نصف الساعة عند النزول أو الارتفاع أكثر من خمسة بالمئة.

وقال بيان البورصة والهيئة اليوم "تقرر بعد انتهاء عطلة عيد الفطر أن تكون الحدود السعرية لكافة الأسهم عشرة بالمئة خلال الجلسة باستثناء أسهم بورصة النيل (خمسة بالمئة) وأن يعاد العمل بالجلسة الاستكشافية ويسمح لها بنفس الحدود السعرية."

وتستمر الجلسة الاستكشافية 30 دقيقة قبل فتح السوق. وقبل تعليق العمل بها كان يجري في تلك الجلسة حساب سعر الفتح للأسهم المصرية بناء على اغلاق عشوائي للعروض والطلبات.

ويعني بيان البورصة أنه سيسمح للأسهم بالارتفاع أو الانخفاض في حدود العشرة بالمئة خلال الجلسة بالاضافة إلى عشرة بالمئة أخرى خلال الجلسة الاستكشافية.

وكان يسمح للأسهم في بورصة مصر بالصعود والانخفاض حتى عشرين بالمئة بخلاف عشرين بالمئة أخرى في الجلسة الاستكشافية قبل فرض الاجراءات الاحترازية في فبراير شباط 2011.   يتبع