المؤشر المصري يتراجع صباحا

Tue Sep 23, 2014 7:36am GMT
 

0720 جمت - تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية في مستهل تعاملات الاثنين مع تأثر معنويات المستثمرين بالاضطرابات السياسية في المنطقة لكن محللين يرون أن تماسك السوق فوق 9700 نقطة يجعل فرص استمرار التراجع محدودة.

وخسر المؤشر 0.11 بالمئة إلى 9728 نقطة بحلول الساعة 0724 بتوقيت جرينتش.

وقال محمد النجار رئيس قسم التحليل الفني لدى المروة لتداول الأوراق المالية "بدء التحالف ضد داعش سيكون له تأثير على معظم أسواق المنطقة لكن اعتقد أن التأثير سيكون قصير الأجل مع تماسك المؤشر فوق 9700 نقطة...مادام السوق فوق 9700 لن يكون التأثير كبيرا."

قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أمس الاثنين إن الولايات المتحدة وعدة دول خليجية حليفة شنت أول ضربات جوية وصاروخية ضد أهداف تنظيم الدولة الإسلامية بسوريا لتفتح جبهة جديدة أكثر تعقيدا في المعركة ضد المتشددين.

وأضاف النجار أن المؤشر يحاول جاهدا التماسك فوق مستوى 9700 نقطة لكن قيم التداول منخفضة جدا وإن النجاح في الثبات سيدفعه للصعود مرة أخرى مستهدفا 9800 نقطة ثم 10000 نقطة.

ولفت إلى أن عمليات شراء الأجانب تعكس التوقعات بالتفاؤل بمستقبل السوق والاقتصاد بوجه عام خلال المرحلة المقبلة.

وقاد النزول صباحا سهم التجاري الدولي ذو الثقل بخسائر 0.7 بالمئة.

كما نزلت أسهم سيدي كرير للبتروكيماويات وبالم هيلز وأوراسكوم للاتصالات وعامر جروب ومصر الجديدة للإسكان وطلعت مصطفى بنسب تراوحت بين 0.1 و 1.9 بالمئة.

في المقابل ارتفعت أسهم المجموعة المالية - هيرميس 1.2 بالمئة وجلوبال تليكوم 0.6 بالمئة وجهينة و0.4 بالمئة وبايونيرز 0.3 بالمئة والمصرية للاتصالات 0.14 بالمئة.   يتبع