14 كانون الثاني يناير 2015 / 10:58 / منذ 3 أعوام

قفزة كبيرة لوثائق صندوق المؤشرات في أول يوم تداول ببورصة مصر

من إيهاب فاروق

القاهرة 14 يناير كانون الثاني (رويترز) - قفزت وثائق صندوق المؤشرات الخاصة بشركة بلتون القابضة بعشرة بالمئة في أول دقيقة من التداول عليها في بورصة مصر اليوم الاربعاء وسط إقبال مؤسسات المال الأجنبية والمصرية والأفراد على الشراء قبل أن تقلص مكاسبها إلى خمسة بالمئة في منتصف المعاملات.

وتتيح تداول صناديق المؤشرات في مصر ظهور ”صانع السوق“ لأول مرة أيضا في البورصة المصرية.

وصناديق المؤشرات هي صناديق استثمارية مفتوحة تتبع حركة مؤشر معين ويجري تقييد الوثائق المكونة لها وتداولها فى سوق الأوراق المالية مثل الأسهم والسندات.

وفي ابريل نيسان الماضي حصلت شركة بلتون المالية القابضة على أول ترخيص لممارسة نشاط صناديق المؤشرات وهو الترخيص الذي كانت تسعى إليه الشركة منذ 2008.

وعلق محسن عادل من بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار على الارتفاع الكبير لسعر الوثيقة اليوم قائلا ”واضح جدا أن السوق كان متعطشا لأي أدوات مالية جديدة.“

وكان المتعاملون في بورصة مصر في حالة ترقب لبدء تداول صناديق المؤشرات التي تمنحهم فرص تغطية أسواق كاملة فى دول مختلفة أو قطاعات شتى بتكلفة أقل من وسائل الاستثمار الأخرى.

ووثائق المؤشرات غير مرتبطة بنسب ارتفاع وانخفاض خلال الجلسة ولا يتم ايقاف التداول عليها إلا اذا تم وقف تداول السوق بأكملها وتساعد الوثائق المستثمرين على تقليل المخاطرة عبر الاستثمار في السوق بأكمله بدلا من ورقة مالية واحدة.

وأرجع عيسى فتحي من القاهرة لتداول الأوراق المالية ارتفاع السوق خلال اليوم والجلسات القليلة الماضية إلى وثائق الصناديق قائلا “السوق شهد حالة من عمليات الشراء الواسعة في أسهم المؤشر الرئيسي خلال الجلسات القليلة الماضية بسبب وثائق المؤشر لأن صانع السوق سيقوم بالشراء في هذه أسهم.

”صانع السوق سيكون حريصا جدا على أسهم المؤشر الرئيسي للسوق حتى لا تتدهور قيمة وثيقته والجميع يعلم ذلك لذا شهدنا الصعود الأخير.“

وأضاف في حالة توسع الصندوق أكثر سيستفيد السوق بأكمله من وجوده.“

ويبلغ حجم صندوق المؤشرات التابع لبلتون عشرة ملايين جنيه مصري (1.4 مليون دولار) موزعا على مليون وثيقة بقيمة اسمية عشرة جنيهات ويمكن زيادة عدد وثائق الصندوق حتى 50 ضعفا وفقا لمدى الإقبال على الصندوق.

وحصلت بلتون على 500 ألف وثيقة في الاكتتاب الخاص على الوثائق وحصل صانع السوق على 500 ألف وثيقة.

وقال محمد عمران رئيس بورصة مصر في مؤتمر صحفي عقد في مقر البورصة صباح اليوم إن ”وثائق صناديق المؤشرات ستسمح أيضا بظهور الشورت سلينج (البيع على المكشوف) في السوق لصانع السوق فقط.“

ويتضمن البيع على المكشوف اقتراض الأسهم وبيعها أملا في إعادة شرائها عند مستويات أسعار أقل وتحقيق ربح. ويرى منتقدون أن البيع على المكشوف يسبب تقلبات في السوق لكن المؤيدين يعتقدون أن تلك وسيلة حيوية لزيادة أحجام التداول ومن ثم جعل الأسواق أكثر سيولة وكفاءة.

ولم يخض عمران في تفاصيل.

وأوضح شريف سامي رئيس الرقابة المالية في اتصال هاتفي مع رويترز أن ”عملية البيع على المكشوف مسموحة لصانع السوق على أن تتم بينه وبين شركة مصر للمقاصة فقط وليس من خلال السوق.“

وبحلول الساعة 1035 بتوقيت جرينتش جرى تداول وثيقة المؤشر عند 10.50 جنيه بارتفاع خمسة بالمئة من خلال تداول 2.150 مليون وثيقة.

ولم يتسن على الفور الاتصال ببلتون للتعليق على الارتفاع الكبير في سعر الوثيقة أو زيادة عدد الوثائق عما تم في الاكتتاب الخاص.

ولكن سامي أوضح لرويترز أن ”صانع السوق يجمع بين بيع وثائق قائمة أو خلق وثائق جديدة وبيعها.“

وتأسست ”بلتون لصانع السوق“ للقيام بهذا الدور وهي تتقبل المخاطرة من خلال الاحتفاظ بعدد معين من وثائق صناديق المؤشرات لتسهيل تداولها بيعا وشراء وهي تضمن وجود سوق دائمة لصناديق المؤشرات خلال جلسة التداول فى البورصة.

وتلزم هيئة الرقابة المالية الصندوق وصانع السوق بألا يقل إجمالي كميات كل من عروض البيع وطلبات الشراء التي يلتزم بها فى كل جلسة عن مرة ونصف الالتزامات الخاصة بصانع السوق في حالة وجود صانع سوق واحد أو أكثر.

وتلزم الهيئة الصندوق بألا يكون هناك ارتباط بين الجهة المصدرة للمؤشر وكل من مدير الاستثمار أو صانع السوق. (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below