سهم التجاري الدولي يغرد منفردا في السوق المصرية والمتعاملون غاضبون

Thu Jan 15, 2015 11:59am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 15 يناير كانون الثاني (رويترز) - انطلق سهم البنك التجاري الدولي صاعدا نحو تسعة بالمئة خلال بضع جلسات بينما قبعت أغلبية أسهم البورصة المصرية دون مكاسب تذكر وجلس المستثمرون يتطلعون بحنق وحسرة للطائر المحلق الذي يمثل وحده نحو ربع القيمة السوقية لأسهم المؤشر الرئيسي.

ويشكو كثير من المتعاملين في بورصة مصر من أن المؤشر الرئيسي لا يعبر عن حقيقة التداول خاصة وأن سهم البنك التجاري الدولي يتحكم منفردا في السوق لاستحواذه على حوالي 26 بالمئة من المؤشر الرئيسي.

وقال إيهاب سعيد من أصول للوساطة في الأوراق المالية "المستثمرون في البورصة غاضبون من أن أسهمهم لا تتحرك بينما التجاري الدولي يصعد وحيدا. هذه المشكلة ليست في المؤشر الرئيسي بل في السوق بأكمله لأنه يفتقد للشركات ذات رأس المال الكبير."

ويعتمد الكثير من مدراء المحافظ المالية وصناديق الاستثمار المحلية والأجنبية العاملة في السوق المصري على المؤشر الرئيسي في استثماراتهم.

وقال كريم عبد العزيز من الأهلي لإدارة صناديق الاستثمار "هذه المشكلة ليست وليدة اليوم. ننادي منذ فترة كبيرة بضرورة تغيير حساب المؤشر المصري الرئيسي."

والمؤشر الرئيسي لبورصة مصر يتضمن أعلي ثلاثين شركة من حيث السيولة والنشاط ويتم قياس قيمة المؤشر عن طريق حساب رأس المال السوقي المعدل بعد حساب نسبة الأسهم الحرة للأسهم التي يتكون منها المؤشر.

وقاد سهم التجاري الدولي الذي صعد نحو عشرة بالمئة منذ منتصف الأسبوع الماضي المؤشر الرئيسي للارتفاع من مستوى 8800 نقطة وحتى 9600 نقطة في حين لم تتغير المستويات السعرية لأغلبية بورصة مصر خلال هذه الفترة.

وبحلول الساعة 1158 بتوقيت جرينتش اليوم جرى تداول سهم التجاري الدولي عند 51.60 جنيه بانخفاض 2.6 بالمئة في أول نزول منذ سبع جلسات.   يتبع