20 كانون الثاني يناير 2015 / 14:48 / منذ 3 أعوام

أسواق الخليج تتراجع مجددا وصعود البورصة المصرية مدعومة بالأسهم العقارية

من أولجاس أويزوف

دبي 20 يناير كانون الثاني (رويترز) - أغلقت معظم أسواق الأسهم الخليجية مستقرة أو منخفضة اليوم الثلاثاء مع استمرار تقلب أسعار النفط ونتائج أعمال غير إيجابية للربع الرابع للعام.

وهبط خام القياس العالمي مزيج نفط برنت في أوائل التعاملات اليوم بعدما خفض صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي في عام 2015 الأمر الذي ينبئ بتراجع الطلب على الوقود.

ورغم ذلك ارتفع سعر الخام متجاوزا 49 دولارا للبرميل في وقت لاحق اليوم وهو ما شكل دعما للبورصة السعودية التي كانت لا تزال مفتوحة.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية مستقرا تقريبا مع صعود سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عملاق إنتاج البتروكيماويات والتي ترتبط أرباحها بأسعار النفط 0.9 في المئة.

لكن سهم الاتصالات السعودية هوى 5.2 في المئة. وهبط صافي ربح الشركة في الربع الأخير من العام الماضي 32.6 في المئة إلى 2.44 مليار ريال (650 مليون دولار) وهو ما جاء دون متوسط توقعات المحللين عند 3.32 مليار ريال.

وتراجع سهم إتحاد اتصالات (موبايلي) 3.6 في المئة بينما أغلق سهم زين السعودية مستقرا.

وانخفض سهم التصنيع الوطنية (تصنيع) 2.5 في المئة بعدما هبط صافي ربح الشركة في الربع الأخير للعام 46.5 في المئة مع تراجع أسعار البتروكيماويات. وحققت تصنيع ربحا قدره 160.7 مليون ريال بينما توقع محللون في السعودي الفرنسي كابيتال أرباحا تبلغ 295 مليون ريال.

وتراجعت معظم أسواق الأسهم الأخرى في منطقة الخليج. وانخفض مؤشر سوق دبي 0.4 في المئة مع هبوط معظم الأسهم على قائمته. ورغم ذلك ارتفع سهم العربية للطيران منخفض التكلفة والتي تستفيد من هبوط أسعار النفط 1.8 في المئة.

وصعد سهم أرامكس للخدمات اللوجستية والتي انخفضت أيضا نفقاتها للوقود واحدا في المئة.

وتراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.9 في المئة مع انخفاض سهمي بنك أبوظبي التجاري وبنك الخليج الأول 1.2 و2.1 في المئة على الترتيب.

وهبط مؤشر بورصة قطر 0.3 في المئة تحت ضغط البنوك أيضا. وتراجع سهم مصرف الريان المتخصص في المعاملات الإسلامية 1.8 في المئة وسهم بنك قطر الوطني 1.2 في المئة.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 2.1 في المئة مدعوما بشكل كبير بالأسهم العقارية مثل سهم مجموعة طلعت مصطفى للتطوير العقاري الذي صعد 2.4 في المئة وسهم بالم هيلز للتعمير الذي زاد 3.2 في المئة.

وسمح البنك المركزي هذا الأسبوع ببعض الانخفاض في قيمة الجنيه في خطوة قال محللون إنها تهدف إلى القضاء على سوق سوداء متنامية للعملة مع انحسار مخاوف التضخم في أعقاب هبوط أسعار النفط.

وقالت نعيم للسمسرة ومقرها القاهرة في مذكرة ”في مثل تلك الظروف عادة ما تحقق أسهم العقارات أداء جيدا مع سعي المستثمرين لتقليل المخاطر من خلال الاستثمار في الأراضي والعقارات.“

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. انخفض المؤشر 0.4 في المئة إلى 3878 نقطة.

أبوظبي.. هبط المؤشر 0.9 في المئة إلى 4526 نقطة.

السعودية.. زاد المؤشر 0.01 في المئة إلى 8484 نقطة.

قطر.. تراجع المؤشر 0.3 في المئة إلى 11862 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 2.1 في المئة إلى 9804 نقاط.

الكويت.. صعد المؤشر 0.3 في المئة إلى 6646 نقطة.

سلطنة عمان.. هبط المؤشر 0.1 في المئة إلى 6652 نقطة.

البحرين.. زاد المؤشر 0.3 في المئة إلى 1436 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحريؤ محمد عبد العال)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below