خسائر حادة للأسهم المصرية تثير حيرة المحللين وغضب صغار المستثمرين

Wed Mar 25, 2015 1:03pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 25 مارس آذار (رويترز) - أخذت الأسهم المصرية مسارا نزوليا حادا منذ انتهاء قمة "مصر المستقبل" الاقتصادية في منتصف هذا الشهر وحتى اليوم الأربعاء مما أثار حيرة المحللين وغضب صغار المستثمرين في غياب أسباب واضحة للهبوط.

وفقد المؤشر المصري الرئيسي منذ بداية جلسة الأحد 15 مارس أذار وحتى نهاية معاملات اليوم بنحو 4.6 بالمئة بينما هوت بعض الأسهم القيادية مثل حديد عز 14 بالمئة وجلوبال تليكوم 13.5 بالمئة والقلعة 12 بالمئة.

وجاءت خسائر الأسهم رغم أجواء البهجة التي أثارها مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي الذي نجحت مصر خلاله في اجتذاب استثمارات وقروض بعشرات المليارات من الدولارات.

وأعلن رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب أن الحصيلة النهائية للاستثمارات والقروض التي حصلت عليها مصر في "مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري- مصر المستقبل" بلغت 60 مليار دولار فضلا عن تعهدات بدعم خليجي قدره 12.5 مليار دولار.

* لا أحد يفهم ما يجري

ردا على سؤال عن سبب هبوط الأسهم قال وائل عنبة من الأوائل لإدارة المحافظ المالية "محدش فاهم حاجة.. عاوزين تفسير من أي شخص عما يحدث."

وأكبر الخاسرين في بورصة مصر منذ قمة شرم الشيخ وحتى الآن أسهم بايونيرز التي فقدت نحو 11 بالمئة وطلعت مصطفى بحوالي 8.6 بالمئة وأوراسكوم للاتصالات سبعة بالمئة وعامر جروب 8.6 بالمئة وسوديك 6.9 بالمئة.   يتبع