تراجع أسهم شركات السفر بعد تحذير بريطانيا بشأن منتجع مصري

Thu Nov 5, 2015 10:14am GMT
 

من سارة يونج

لندن 5 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تراجعت أسهم شركتي الرحلات توماس كوك وتوي اليوم الخميس بعد أن أوقفت بريطانيا الرحلات إلى منتجع سياحي مصري مهم مما يثير احتمالات إلغاء حجوزات وتراجع الطلب على السفر إلى مصر.

كانت بريطانيا قالت أمس الأربعاء إن هناك احتمالا كبيرا أن تكون عبوة ناسفة هي السبب في تحطم الطائرة الروسية التي سقطت في مصر يوم 31 أكتوبر تشرين الأول ونصحت بعدم السفر عبر منتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر.

وتراجعت أسهم توماس كوك 5.8 بالمئة إلى 113.9 بنس في المعاملات المبكرة وفقد سهم منافستها الأكبر توي 1.9 بالمئة إلى 1138 بنسا بفعل التأثير المتوقع على أعمالهما.

وقدرت جميعة شركات الرحلات البريطانية أبتا عدد العملاء الذين يقضون العطلات في شرم الشيخ حاليا بحوالي تسعة آلاف شخص إضافة إلى عدد غير معلوم توجهوا إلى هناك بشكل مستقل.

وقالت توماس كوك وتوي أكبر شركتي عطلات في أوروبا في بيانين إنهما ألغتا كل الرحلات والعطلات من بريطانيا إلى شرم الشيخ التي تعد وجهة رائجة لسياح شمال أوروبا الباحثين عن شمس الشتاء وذلك حتى 12 نوفمبر تشرين الثاني.

وقالت الشركتان إن العملاء الذين حجزوا خلال ذلك الوقت سيستردون المبالغ التي دفعوها.

وقال وين إليس المحلل في نوميس "غلق شرم الشيخ سيكلفهما بعض المال بلا شك."

كانت توماس كوك قالت في سبتمبر أيلول إنها تلحظ تحسنا في الطلب على قضاء العطلات في مصر التي استقبلت 14.7 مليون سائح في 2010 لكن الأعداد تراجعت إلى حوالي عشرة ملايين بسبب القلاقل منذ ذلك الحين.

وقالت إيزي جت البريطانية للرحلات الجوية منخفضة التكلفة إنها ألغت خمس رحلات إلى شرم الشيخ من بريطانيا اليوم الخميس. (شارك في التغطية فيكتوريا بريان - إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)