هيئة قناة السويس تتفاوض مع القلعة المصرية لإنهاء امتياز محطة الصب السائل

Mon Nov 23, 2015 8:32am GMT
 

القاهرة 23 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت شركة القلعة إحدى أكبر شركات الاستثمار في مصر اليوم الاثنين إن شركة مشرق التابعة لها تتفاوض مع الهيئة الاقتصادية لقناة السويس بشأن إنهاء امتياز محطة الصب السائل 2 بميناء شرق بورسعيد مع التزام الهيئة بسداد التكاليف المدفوعة في المشروع حتى الان.

وأضافت القلعة في بيان إلى بورصة مصر اليوم أن إنهاء الامتياز يأتي "بتراضي الطرفين وفي ضوء إلتزام الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادي لقناة السويس بسداد التكاليف التي أنفقتها مشرق للبترول على المشروع وعلى أن تسلم مشرق للهيئة الأرض محل الإمتياز وكذلك التصميمات التي تحت يدها والخاصة بالمشروع."

وتمتلك القلعة أكثر من 70 بالمئة من أسهم مشرق للبترول.

وتأسست القلعة في عام 2004 كشركة استثمار مباشر تشتري حصصا في شركات صغيرة وتقوم بتنميتها وبيعها محققة أرباحا وبدأت في التحول إلى شركة قابضة بعدما واجهت صعوبات في أعقاب الأزمة المالية العالمية في عام 2008 ثم تلقت ضربة بعد قيام الانتفاضة في مصر في عام 2011.

ويأتي التفاوض على إنهاء امتياز محطة الصب السائل متفقا مع استراتيجية القلعة القائمة على التخارج من الأنشطة غير الرئيسية لتسريع وتيرة خفض ديون الشركة وتقليل المخاطر والتركيز أكثر على مشروعاتها في مجال الطاقة وأبرزها مشروع الشركة المصرية للتكرير.

(تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020223948031)