بورصة مصر تقفز بفعل تسوية مدفوعات للأجانب وأداء ضعيف بالخليج

Wed Dec 2, 2015 3:57pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 2 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ارتفعت الأسهم المصرية ارتفاعا قويا اليوم الأربعاء بعدما طمأن البنك المركزي الأسواق بتوفير العملة الصعبة للمستثمرين الأجانب وزادت البورصة السعودية لكن أسواق الأسهم الخليجية الأخرى لم تكد تتغير.

وقفز المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 3.5 بالمئة إلى 6650 نقطة متجاوزا مستواه المرتفع المسجل في نهاية نوفمبر تشرين الثاني.

وغير البنك المركزي آلية تخصيص الدولارات في عطاءات العملة الصعبة أمس الثلاثاء ودفع أكثر من 500 مليون دولار إلى الصناديق الأجنبية مسويا جميع المتأخرات التي تراكمت أثناء نقص الدولار.

ويبدو أن ذلك شجع على الشراء الإنتقائي من جانب المستثمرين الأجانب. وارتفع سهم البنك التجاري الدولي وهو أحد الأسهم المفضلة لديهم 5.6 بالمئة.

لكن المستثمرين الأجانب غير العرب باعوا أكثر مما اشتروا وبفارق كبير اليوم حسبما أظهرته بيانات البورصة. ومازال الغموض يكتنف سياسة سعر الصرف في المستقبل وكيفية تدبير البنك المركزي للأموال التي دفعها إلى الصناديق الأجنبية إذ ربما بدأ يسحب من احتياطياته المحدودة بوتيرة أسرع.

وقفز سهم جلوبال تليكوم بالحد الأقصى اليومي عشرة بالمئة إلى 1.87 جنيه مصري في تداول هو الأكبر له خلال خمسة أسابيع.

وقالت الشركة في بيان مقتضب إن صحيفة لم تسمها نشرت تقريرا عن شائعات بأن فيمبلكوم الأوروبية عرضت شراء جلوبال بسعر 2.30 جنيه للسهم. وتملك فيمبلكوم 52 بالمئة في جلوبال بحسب أحدث البيانات.

وقالت جلوبال دون لا ترد على الشائعات مؤكدة أنه ليس لديها أي أحداث حقيقية غير معلنة. ولم تذكر تفاصيل أخرى.   يتبع