مقدمة 1-تفاقم خسائر القلعة المصرية في الربع/3 رغم نمو الإيرادات 18%

Tue Dec 8, 2015 7:22am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

القاهرة 8 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أظهرت نتائج الأعمال المجمعة لشركة القلعة إحدى أكبر شركات الاستثمار في مصر اليوم الثلاثاء ارتفاع الخسائر 111 بالمئة في الربع الثالث من العام رغم نمو الإيرادات 18.2 بالمئة.

وبلغ صافي الخسارة المجمعة بعد خصم الضرائب وحقوق الأقلية 125.544 مليون جنيه (16.03 مليون دولار) في الأشهر الثلاثة حتى 30 سبتمبر أيلول مقابل صافي خسارة 59.515 مليون جنيه قبل عام.

وحققت القلعة إيرادات قدرها 2.038 مليار جنيه في الربع الثالث ارتفاعا من 1.724 مليار بدعم من إيرادات الشركات التابعة في قطاعي الطاقة والأسمنت.

وتتكبد القلعة خسائر متتالية منذ 2010 لأسباب منها التقلبات الاقتصادية في المنطقة العربية لكنها بدأت في الآونة الأخيرة في تقليص خسائرها بشكل كبير بدعم من إعادة الهيكلة والتخلص من الاستثمارات غير الرئيسية وتخفيض مديونية الشركات التابعة للنزول حجم الديون إلى 5.4 مليار جنيه بنهاية 2015 من نحو 6.63 مليار حاليا.

وقال أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس إدارة القلعة في بيان حصلت رويترز على نسخة منه إن الشركة تتقدم بشكل ملحوظ "فيما يتعلق بخطة التخارج من الأنشطة غير الأساسية من أجل تخفيض الديون لزيادة التركيز على تنمية الاستثمارات الرئيسية في قطاعي الطاقة والاستفادة من قدرتها المتزايدة على النمو."

وتقلصت خسائر الشركة بعد الضرائب وحقوق الأقلية في التسعة أشهر الأولى من العام بنسبة 31.4 بالمئة لتبلغ 322.418 مليون جنيه من 470.023 مليون قبل عام.

وقالت الشركة إن خسائرها تتضمن "تسجيل خسائر من العمليات غير المستمرة بقيمة 120.5 مليون جنيه منها حوالي 74 مليون جنيه خسائر من مشروعات قطاع الأغذية."

تبلغ قيمة استثمارات القلعة نحو 9.5 مليار دولار وتركز على قطاعات الطاقة والنقل والدعم اللوجستي والتعدين والاسمنت والإنشاءات.

وزادت الإيرادات 31 بالمئة لتبلغ 6.072 مليار جنيه من 4.647مليار جنيه في التسعة أشهر الأولى من 2014.

(الدولار = 7.83 جنيه مصري) (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020223948031)