13 كانون الأول ديسمبر 2015 / 12:30 / بعد عامين

مقدمة 1-مصر تؤجل طرح الرخصة الموحدة للاتصالات وخدمات الجيل الرابع للمحمول مرة أخرى

(لإضافة تفاصيل وتعليق من وزارة الاتصالات)

من إيهاب فاروق

القاهرة 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - كشفت أحدث تصريحات لمسؤولي قطاع الاتصالات المصري أن الرخصة الموحدة للاتصالات وخدمات الجيل الرابع للمحمول التي طال انتظارها في طريقها لتأجيل جديد مما يثير غيوما في سماء الشركة المصرية للاتصالات التي تترقب الرخصة على أحر من الجمر.

وقال وزير الاتصالات ياسر القاضي الذي تولى منصبه في سبتمبر أيلول لصحيفة "البورصة" المحلية اليوم الأحد إنه يتوقع طرح خدمات الجيل الرابع للمحمول في أواخر 2016 بينما كانت السوق تنتظرها في الربع الأول من العام.

وقال القاضي للصحيفة إن من أولويات الوزارة "اتاحة الترددات سواء استكمال ترددات الجيل الثالث لتحسين الخدمات أو تدشين خدمات الجيل الرابع. (أتوقع) بدء توفير ترددات الجيل الرابع قبل نهاية 2016."

لكن مسؤولا في وزارة الاتصالات أبلغ رويترز في وقت لاحق اليوم أن خدمات الجيل الرابع سيتم طرحها خلال 2016 وليس نهاية العام كما ذكرت الصحيفة.

وتتميز خدمات الجيل الرابع للاتصالات بسرعة فائقة في نقل المعلومات وتأمل الشركة المصرية للاتصالات في تقديم خدمة المحمول من خلال ترددات الجيل الرابع.

وهبط سهم المصرية للاتصالات اليوم 2.1 بالمئة إلى 6.12 جنيه حتى الساعة 1220 بتوقيت جرينتش.

وكان الوزير السابق للاتصالات خالد نجم أبلغ رويترز في أغسطس آب أن بلاده تعتزم طرح خدمات الجيل الرابع للهاتف المحمول في الربع الأول من عام 2016 وهو ما سيسمح بوجود مشغل رابع للمحمول ولكنه رحل عن الوزارة قبل تنفيذ خططه.

وقال ذلك قال الوزير الأسبق عاطف حلمي الذي تم تغييره في مارس اذار الماضي إنه ينوي طرح ترددات الجيل الرابع ورخصة الاتصالات الموحدة في 2015.

كانت مصر أعلنت في أبريل نيسان 2013 عن رخصة الاتصالات الموحدة وقالت حينها إن المصرية للاتصالات ستستطيع تقديم خدمة المحمول مقابل 2.5 مليار جنيه كما حددت قيمة رخصة خدمات الهاتف الثابت بسعر 100 مليون جنيه لكن لم يتم تنفيذ بنود هذه الرخصة حتى الآن.

وترى مصر أن الرخصة الموحدة ستجعل جميع شركات الاتصالات تعمل في البلاد بدون تمييز أو احتكار لأي أحد كما ستعزز ايرادات الدولة.

وقال أحمد عادل محلل قطاع الاتصالات في بلتون المالية إن تأجيل حصول المصرية للاتصالات على رخصة للمحمول بترددات الجيل الرابع حتى نهاية عام 2016 سيؤدي لإستمرار العبء على سياسة توزيعات الأرباح للشركة.

وأضاف قائلا لرويترز "يتمثل العبء في عدم اتضاح الرؤية حول تسعير رخصة المحمول والترددات بجانب احتمالية حدوث تعديلات وزارية أخرى خلال تلك الفترة حتى نهاية 2016 مما قد يستتبع تغيير سياسة وأولويات وزارة الاتصالات مثلما حدث في عام 2015 مع ثلاثة وزراء للاتصالات."

وتعمل في مصر ثلاث شركات لخدمات الهاتف المحمول هي فودافون مصر التابعة لفودافون العالمية وموبينيل التابعة لأورانج الفرنسية واتصالات مصر التابعة لاتصالات الإماراتية وهم من أشد المعارضين لدخول أي مشغل رابع للمحمول في البلد الذي يبلغ تعداد سكانها أكثر من 90 مليون نسمة. (تغطية صحفية إيهاب فاروق - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020223948031)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below