30 حزيران يونيو 2011 / 14:04 / بعد 6 أعوام

المؤشر المصري يغلق مرتفعا بدعم أسهم قيادية

1245 جمت - ساعدت أسهم قيادية المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية على استرداد معظم الخسائر التي مني بها الجلسة الماضية لكن محللا يحذر من تجدد الضغوط البيعية في المدى القريب.

وانهى المؤشر الرئيسي ‭.EGX30‬ تداولات آخر أيام الأسبوع والشهر مرتفعا 1.69 بالمئة عند 5373 نقطة مقلصا خسائره الأسبوعية إلى 1.99 بالمئة والشهرية إلى 2.7 بالمئة.

وقال عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة سوليدير للوساطة في الأوراق المالية "أداء اليوم جاء أفضل من المتوقع ... اقامة مباراة الأهلي والزمالك كانت رسالة بأن الوضع في البلاد تحت السيطرة."

وأضاف "استمد المؤشر الدعم أيضا عند 5280 نقطة مع اقبال الاجانب على الشراء على عكس الايام الماضية... بلغ صافي شراء الاجانب اليوم أكثر من 17 مليون جنيه."

وقفزت أسهم بايونيرز القابضة ‭(PIOH.CA)‬ بنسبة 6.4 بالمئة والبنك التجاري الدولي ‭(COMI.CA)‬ بنسبة 5.8 بالمئة وأوراسكوم للإنشاء ‭والصناعة OCIC.CA‬ بنسبة 0.7 بالمئة.

وقال ايهاب سعيد من أصول للوساطة في الأوراق المالية "التجاري الدولي وأوراسكوم للانشاء يمثلان نحو نصف الوزن النسبي للمؤشر وهما السبب الرئيسي في الصعود التصحيحي اليوم."

وأضاف أنه يتوقع استمرار الصعود لكن مع تجدد ضغوط البيع قرب 5450-5500 نقطة.

واسترد سهم حديد عز ‭(ESRS.CA)‬ خسائره المبكرة ليغلق مرتفعا 1.4 بالمئة في حين صعدت أسهم طلعت مصطفى ‭(TMGH.CA)‬ بنسبة 3.4 بالمئة والمصرية للمنتجعات السياحية ‭(EGTS.CA)‬ بنسبة 1.7 بالمئة وأوراسكوم تليكوم ‭ORTE.CA‬ بنسبة 0.25 بالمئة.

------------------

1010 جمت - سجل المؤشر القطري أعلى مستوى في أسبوعين إذ من المتوقع أن يتيح نمو اقتصاد الدولة المصدرة للغاز بمعدل في خانة العشرات للأسهم التفوق على أداء نظيراتها في منطقة الخليج في الأجل الطويل.

وقفز سهم بنك قطر التجاري 1.8 بالمئة فيما ارتفع سهم بنك الدوحة 1.2 بالمئة وزاد سهم شركة قطر لنقل الغاز (ناقلات) 0.8 بالمئة.

وصعد المؤشر القطري 0.3 بالمئة إلى 8355 نقطة ليحقق مكاسب للجلسة الرابعة على التوالي ويسجل أعلى اغلاق منذ 15 يونيو حزيران.

وقال باتريك راهال كبير المحللين لدى شركة المستثمر الأول في الدوحة "من حيث القيمة يتماشى حجم التداول في قطر مع نظيراتها في مجلس التعاون الخليجي لكن توقعات الناتج المحلي الاجمالي للبلاد والثقة الكبيرة في القطاع الخاص تشير إلى أنه يجب أن يكون التداول في قطر أعلى من المستويات الحالية... يجب أن نثق في انه سيرتفع خلال الاثني عشر شهرا المقبلة."

وتوقع مسح أجرته رويترز في يونيو نمو الاقتصاد القطري 16.7 في المئة في 2011.

------------------

0901 جمت - عوضت الأسهم المصرية بعض خسائر الجلسة الماضية خلال التعاملات المبكرة فيما قال متعاملون إنه تصحيح طبيعي بعد الهدوء النسبي في أحداث ميدان التحرير واقامة مباراة مهمة في كرة القدم دون تأجيل.

وارتفع المؤشر الرئيسي ‭.EGX30‬ بنسبة 0.5 بالمئة إلى 5311 نقطة بعدما هبط اثنين بالمئة الجلسة الماضية مسجلا أدنى مستوى منذ 19 مايو أيار.

وقال ايهاب سعيد من أصول للوساطة في الأوراق المالية "كان رد فعل السوق أمس لاحداث ميدان التحرير مبالغا فيه لأن الاحداث جرت ليلا ومعظم الناس لم يكن يدرك حقيقة الوضع لذا كان البيع عشوائيا."

وهدأت الأمور نسبيا في ميدان التحرير اليوم الخميس بعدما أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع أمس الأربعاء على مئات الشبان المحتجين الذين رشقوها بالحجارة بعد اشتباكات وقعت الليلة السابقة أصيب فيها أكثر من 1000 شخص.

وقال عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة سوليدير للأوراق المالية "هدوء احداث ميدان التحرير وخطوة اقامة مباراة الأهلي والزمالك في موعدها أعطت انطباعا أن الاحداث ليست بالخطورة التي كان الناس يتوقعونها."

وأضاف "لكننا لن نعول على هذا الارتداد لأنه مازال طفيفا... لكنني أرى أن المؤشر حتى لو هبط اليوم فلن تكون الخسائر بنفس الحدة التي شهدناها أمس."

وارتفعت أسهم البنك التجاري الدولي ‪(COMI.CA)‬ بنسبة 2.3 بالمئة وبايونيرز القابضة ‪(PIOH.CA)‬ بنسبة 2.2 بالمئة وأوراسكوم تليكوم ‪ ORTE.CA‬ بنسبة 0.5 بالمئة وطلعت مصطفى ‪(TMGH.CA)‬ بنسبة 0.2 بالمئة.

وفي المقابل انخفضت أسهم أوراسكوم للانشاء والصناعة ‪OCIC.CA‬ بنسبة 0.35 بالمئة وحديد عز ‪(ESRS.CA)‬ بنسبة 1.3 بالمئة.

وقال سعيد من شركة أصول "أتوقع أن تتماسك الأسهم مقتربة من مستوى الدعم عند 5320 نقطة لتعاود الصعود في الجلسات القادمة."

--------------------

0708 جمت - ساعدت أسهم البنوك المؤشر القطري ‪.QSI‬ على الارتفاع للجلسة الرابعة إذ عمد بعض المستثمرين لتكوين مراكز قبيل بدء موسم اعلان نتائج الربع الثاني الأسبوع المقبل.

وصعدت أسهم بنك قطر الوطني 0.8 بالمئة وبنك قطر التجاري 0.9 بالمئة ومصرف قطر الإسلامي 0.4 بالمئة.

وقال هاني جرجس كبير المتعاملين المساعد في دلالة للسمسرة "المستثمرون متفائلون بشأن نتائج الربع الثاني والأسهم عند نقطة مثالية للشراء لكن ليس هناك سيولة كافية لخلق اتجاه واضح ولذا ستتذبذب السوق في نطاق ضيق إلى ما بعد رمضان."

وأضاف أن استقرار اسعار النفط خلال الشهور الثلاثة المنصرمة سيساعد في دعم أرباح أسهم معينة في الربع الثاني. ومن المرجح أن يكون من بينها سهم صناعات قطر للكيماويات.

ومن المنتظر أن يحول المستثمرون السيولة إلى أسهم البنوك وهي عادة أول قطاع يعلن النتائج الفصلية ثم إلى أسهم الشركات الصناعية مثل صناعات قطر وشركة قطر الوطنية لصناعة الأسمنت وسيركزون في المقام الأخير على اسهم قطاع الخدمات مثل سهم قطر لنقل الغاز (ناقلات).

وارتفعت أسهم صناعات قطر 0.4 بالمئة وناقلات 0.8 بالمئة لكن قطر الوطنية لصناعة الأسمنت تراجع 0.4 بالمئة.

وزاد المؤشر 0.4 بالمئة إلى 8366 نقطة مسجلا أعلى مستوى في أسبوعين ومقلصا خسائره في 2011 إلى 3.7 بالمئة.

وقال جرجس سيظل المؤشر بين 8050 و8500 نقطة خلال الشهرين المقبلين على الأقل ومن المرجح أن يظل النشاط في السوق ضعيفا إذ يسافر المتعاملون والمستثمرون للخارج هربا من قيظ الصيف.

وتنخفض احجام التداول أيضا خلال شهر رمضان الذي سيبدأ مع مطلع أغسطس آب.

م ح - س ج - ن ج

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below