البورصة المصرية تتراجع بفعل ضريبة جديدة وهبوط أسواق الخليج

Thu Jun 2, 2011 4:02pm GMT
 

من باتريك ور ونادية سليم

القاهرة/دبي 2 يونيو حزيران (رويترز)- هبطت الأسهم المصرية اليوم الخميس بعدما أعلن مجلس الوزراء عن ضريبة جديدة على الأرباح الرأسمالية بينما تراجعت الأسواق الخليجية بفعل مبيعات لجني المستثمرين للأرباح من المكاسب التي تحقت مؤخرا وسط ضعف الأسواق العالمية.

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية إي.جي.إكس 30 ‪.EGX30‬ 2.7 بالمئة مسجلا أكبر هبوط منذ 18 أبريل نيسان بعد إعلان فرض ضريبة جديدة وزيادة في ضريبة الدخل.

وقال أسامة مراد من آراب فاينانس للسمسرة إن المستثمرين في الأسهم على يقين من أنهم سيتأثروا رغم أن التفاصيل المتعلقة بكيفية تطبيق الضرائب لا تزال غامضة.

واضاف قائلا "من الواضح أن ذلك سيضرهم ماليا وسيضر الاستثمار الطويل الاجل في مصر."

"ستخسر جميع الشركات الكبرى خمسة بالمئة من الأرباح وسيدفع المستثمرون ضرائب مزدوجة.

"يشير ذلك إلى أن الحكومة الحالية لا تعمل لتحفيز الاقتصاد بل لخفض عجز الميزانية. ونشك في أن ذلك سيؤدي في نهاية المطاف إلى خفض العجز."

وواصلت اسواق الأسهم العالمية خسائرها اليوم وحام الدولار قرب أدنى مستوياته في شهر أمام عملات رئيسية بعد بيانات اقتصادية محبطة تشير إلى تعثر التعافي الاقتصادي في الولايات المتحدة.

وقال ماثيو ويكمان العضو المنتدب بالمجموعة المالية-هيرميس "يتمثل الاتجاه الوحيد (لأسواق المنطقة) في أن الأسهم العالمية تتحرك وتبدو قصة النمو محبطة."   يتبع