مقابلة- رئيس مجلس إدارة أوراسكوم يتوقع إتمام التقسيم بنهاية العام

Thu Oct 13, 2011 12:56pm GMT
 

من توم فايفر

القاهرة 13 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال خالد بشارة رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة أوراسكوم تليكوم المصرية إن الشركة تأمل في إتمام عملية فصل الأنشطة التي لا تشملها صفقة استحواذ فيمبلكوم عليها بنهاية العام الجاري وهون من المخاطر التي قد تنجم عن دعوى قضائية رفعها بعض المساهمين.

وبموجب صفقة أوراسكوم مع فيمبلكوم الروسية التي تبلغ قيمتها ستة مليارات دولار والتي اكتملت في ابريل نيسان سيجري فصل أصول تتضمن حصة في شركة المحمول المصرية موبينيل وعمليات أوراسكوم في كوريا الشمالية في شركة جديدة هي أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا تحت سيطرة نجيب ساويرس مؤسس أوراسكوم.

ووافق مساهمو أوراسكوم على تقسيم الشركة في ابريل نيسان لكن الهيئة العامة للاستثمار طلبت حينئذ إدخال تعديلات على تقسيم الميزانية العمومية الذي سيكون أساسا لعملية تقسيم الشركة. وسيجري عرض الخطة المعدلة على المساهمين في 23 أكتوبر تشرين الأول الجاري.

ورفع بعض مساهمي الأقلية في أوراسكوم دعوى قضائية ضد هيئة الرقابة المالية لإلغاء الخطة لكن بشارة قلل من شأن هذا التهديد.

وقال في مقابلة مع رويترز اليوم الخميس "مساهمو الأقلية الذين يعترضون على التقسيم يمتلكون كمية محدودة من الأسهم ... عمليات تصويت المساهمين السابقة المرتبطة بصفقة فيمبلكوم نجحت بأغلبية ساحقة هي 93 بالمئة و97 بالمئة من المساهمين."

وأضاف "حالما نحصل على موافقة المساهمين ستمضي الأمور قدما بالسرعة الكافية ونأمل في إكمال التقسيم بنهاية العام."

وذكر بشارة أنه لن يكون هناك تأثير على المساهمين من ترتيبات التقسيم المعدلة لأن القيمة المجمعة للشركتين اللتين سيمتلكونهما ستظل كما هي.

وقال إن إتمام التقسيم "سيسمح للشركتين بالتركيز على المستقبل ... هذا سيعني الوضوح والتركيز."   يتبع