14 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 09:40 / منذ 6 أعوام

هبوط طفيف لأرباح جهينة في الربع الثالث بسبب أسعار المواد الخام

من إيهاب فاروق

القاهرة 14 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أظهرت نتائج أعمال شركة جهينة للصناعات الغذائية أكبر منتج للألبان والعصائر المعبأة بمصر انخفاض صافي ربحها 0.3 بالمئة في الربع/3 وارتفاعه 6.7 بالمئة في تسعة أشهر.

وعزا رئيس مجلس إدارة الشركة الانخفاض إلى زيادة تكلفة المبيعات بعد نمو أسعار المواد الخام والالبان.

وبلغ صافي ربح الشركة المجمع 73.5 مليون جنيه (12.3 مليون دولار) في فترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر أيلول مقابل 73.7 مليون جنيه.

وبلغت مبيعات الشركة 667.4 مليون جنيه في الربع الثالث مقابل 536.4 مليون جنيه وبارتفاع 26.8 بالمئة بينما زادت تكلفة المبيعات 31.5 بالمئة إلى 475.5 مليون جنيه من 361.7 مليون جنيه في الربع المقابل من 2010.

وعزا صفوان ثابت رئيس مجلس إدارة الشركة في اتصال هاتفي مع رويترز اليوم انخفاض أرباح الربع الثالث إلى زيادة تكلفة المبيعات بعد ”ارتفاع أسعار المواد الأعلاف والالبان والمركزات والفواكه.“

وأنشأت جهينة في 2009 مزرعة ألبان بجانب استحواذها على عشرة آلاف فدان بهدف زراعة العلف الحيواني ومحاصيل زراعية لتدبير احتياجاتها وبيع المنتجات الزراعية داخل وخارج مصر.

وقال نيلز تومسون المدير العام للمصانع بشركة جهينة لرويترز في أغسطس آب الماضي ان ”جهينة تعمل على تخفيض تكلفة الانتاج من خلال انشاء مزارع الألبان وزراعة محاصيل الفاكهة المستخدمة في العصائر من أجل تخفيض الأسعار مستقبلا.“

وقال رئيس مجلس الادارة لرويترز اليوم الاثنين ”توسعنا في العام الجاري في أسطول السيارات بالشركة وقمنا بفتح فروع جديدة والتوسع في إدارة البيع بالشركة. لا يمكن اغفال أننا فقدنا عشرة بالمئة من المبيعات بسبب ليبيا ولكننا نجحنا في تعويضها من السوق المحلي.“

وتصدر الشركة نسبة عشرة بالمئة من إنتاجها إلى أكثر من 60 دولة حول العالم.

وأردف ثابت ”لدي أمل في استعادة مبيعاتنا في ليبيا مرة أخرى خلال الفترة المقبلة.“

وتأسست جهينة عام 1983 وتنتج الألبان والعصائر وتصدر إلى أسواق في أنحاء افريقيا والشرق الأوسط. وتقوم المجموعة بتصنيع منتجاتها في ستة مصانع حديثة بطاقة إنتاجية 2700 طن يوميا ويبلغ عدد منتجات الشركة 160 منتجا ومن بين عملائها مصر للطيران واير فرانس وفنادق فور سيزون وماريوت وهيلتون ومطاعم مكدونالدز كورب وهارديز.

وبلغ صافي ربح الشركة المجمع 185.7 مليون جنيه في فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر أيلول مقابل 174 مليون جنيه.

وبلغت مبيعات الشركة 1.7 مليار جنيه مقابل 1.35 مليار جنيه في الفترة المقابلة من 2010 بزيادة 30.8 بالمئة بينما بلغت تكلفة المبيعات 1.2 مليار جنيه مقابل 918.8 مليون جنيه قبل عام.

وذكر تقرير لشركة بلتون المالية في ابريل نيسان الماضي أن جهينة تتفوق على لاعبين آخرين في السوق من حيث الخبرة والدراية بمتغيرات السوق وهو ما ينعكس على القيمة القوية لعلامتها التجارية وحصصها الكبيرة في السوق.

وأبلغ مسؤولون بالشركة رويترز أن حصة الشركة السوقية من الألبان تصل إلى 73 بالمئة وتصل حصتها من اللبن (الزبادي) إلى 27 بالمئة وهي ثاني أكبر منتج له بمصر.

وعن مستقبل سوق منتجات الألبان بمصر قال تومسون مدير عام المصانع بجهينة ”هناك نحو 80 مليون مواطن مصري لابد ان يشربوا اللبن صباح كل يوم. وهناك زيادة متواصلة في التعداد.“

وتابع قائلا بنبرة متفائلة ”هناك 20 بالمئة فقط من الشعب المصري يعتمد على الألبان المعبأة... واتوقع تحول الكثيرين للألبان المعبأة. هذا السوق ينتظره مستقبل واعد وفرص عظيمة للاستثمار.“

(الدولار = 5.97 جنيه مصري)

أ ب - ل ص (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below