حلم الديمقراطية يقفز بالأسهم المصرية ويعوضها 13 مليار جنيه

Tue Nov 29, 2011 12:51pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 29 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - دفعت أحلام الديمقراطية الأسهم المصرية للانتعاش والارتفاع لثالث جلسة على التوالي مع قرب تحقيقها على أرض الواقع وسط استمرار أول انتخابات برلمانية تجرى في مصر منذ الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك.

واستردت الأسهم المصرية نحو 13.3 مليار جنيه (2.22 مليار دولار) من قيمتها السوقية اليوم ليصل إجمالي استرداد الخسائر إلى نحو 21.3 مليار جنيه حتى الآن من خسائر قدرها 30 مليارا منذ بداية تداولات الاسبوع الماضي.

وأغلق المؤشر الرئيسي ‭.EGX30‬ بنسبة 5.5 بالمئة إلى 3987.3 نقطة وصعد المؤشر الثانوي‭ .EGX70 ‬بنسبة 7.96 بالمئة مسجلا 451.6 نقطة.

وعلقت البورصة تداولاتها اليوم لمدة نصف ساعة بعد ارتفاع المؤشر الاوسع نطاقا أكثر من خمسة بالمئة.

وأوقفت 138 سهما عن التداول لمدة نصف ساعة بعد ارتفاعها أكثر من خمسة بالمئة.

وقال وائل عنبة العضو المنتدب لشركة الاوائل لإدارة المحافظ المالية "صعود اليوم غير متوقع بهذا الشكل. هناك شهية شرائية غير عادية بالسوق. بداية الانتخابات أنعشت الأسهم."

وأقبل المصريون على الادلاء بأصواتهم بشكل سلمي في أول انتخابات تجرى في البلاد منذ الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك متحدين مخاوف حدوث أعمال عنف بعد أسبوع من اضطرابات سقط خلالها 42 قتيلا.

وتستمر عملية التصويت اليوم الثلاثاء لليوم الثاني في تسع محافظات بعد اقبال كبير ومناخ سلمي أمس الاثنين في انتخابات قد تخفف قبضة الجيش على السلطة وتجيء بالاسلاميين -الذين ظل نشاطهم محظورا طويلا- الى المجلس التشريعي.   يتبع