سوديك المصرية تعلن استقالة رئيسها

Tue May 10, 2011 8:38pm GMT
 

(لإضافة خلفية)

القاهرة 01 مايو ايار (رويترز) - قالت شركة السادس من اكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك) في بيان للبورصة المصرية اليوم الثلاثاء إن مجدي راسخ رئيس مجلس إدارة الشركة (الرئيس غير التنفيذي) قدم استقالته بعد سلسلة من الاستقالات في الشركات العقارية التي تكافح لإبعاد نفسها عن الرئيس السابق للبلاد.

وجاء في بيان سوديك وهي ثالث أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة في البورصة المصري "نتشرف بأن نحيط سيادتكم علما بأن السيد محمد مجدي حسين راسخ رئيس مجلس إدارة شركة السادس من اكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك) قد قدم استقالته من مجلس إدارة الشركة وسوف يتم عرض هذه الاستقالة على أول اجتماع لمجلس الإدارة وذلك وفقا للأصول واللوائح المتبعة للنظر في مثل هذه الأمور."

وسوديك ثالث أكبر شركة تطوير عقاري في مصر وهي غير متورطة بشكل مباشر في أي من فضائح مبيعات الأراضي التي أضرت بالقطاع الذي كان مزدهرا منذ انتفاضة شعبية أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

لكن راسخ هو والد زوجة علاء مبارك ابن الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك وهي صلة قرابة يعتقد بعض المحللين أنها يمكن أن تجعل الشركة عرضة لتحقيقات آخذة في الاتساع.

وقال هشام هلال الدين المحلل لدى شركة نعيم "عندما تكون هناك علاقات سياسية معينة عند هذا المستوى الرفيع في الشركة فإنها يمكن أن تكون سببا في تشتيت الانتباه. أعتقد أن الشركة تريد التركيز على أنشطتها الاساسية."

والقي القبض على وزيرين سابقين للاسكان في عهد مبارك هما ابراهيم سليمان وأحمد المغربي فيما يتصل باتهمات بالفساد. وتتهم إحداها سليمان ببيع أرض لسوديك بأقل من قيمتها.

وتنفي سوديك ارتكاب أي مخالفات في العقد وتقول إن جميع اتفاقات أراضيها عادلة وقانونية. ولم توجه اتهامات للشركة التي أطلقت حملة إعلانية تؤكد على دورها الايجابي في الاقتصاد المصري.

وألغت محاكم بالفعل اتفاقات مع أكبر شركتي تطوير عقاري في مصر هما مجموعة طلعت مصطفى وبالم هيلز للتعمير. وكان بين كبار مسؤولي الشركتين شخصيات على صلة وثيقة بالحزب الديمقراطي الذي كان يتزعمه مبارك والذي جرى حله.

وأخرجت الشركة المصرية للمنتجعات السياحية وهي شركة عقارية أيضا إبراهيم كامل - الذي كان عضوا بارز في الحزب - من مجلس ادارتها الشهر الماضي. وكامل رهن الاحتجاز حاليا بتهم تتعلق بالتحريض على العنف ضد متظاهرين.

م ص ع (قتص)