أسواق الخليج تغلق على تباين في تعاملات ضعيف

Tue Aug 23, 2011 3:31pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 23 أغسطس اب (رويترز) - أحجم المستثمرون عن المشاركة اليوم الثلاثاء وسط تعاملات هزيلة في معظم بورصات المنطقة حيث استمرت أوضاع الاقتصاد العالمي والغموض بشأن ليبيا في التأثير على المعنويات قبل عطلة عيد الفطر التي تبدأ الأسبوع القادم.

واجتذبت أسهم البنوك المشترين في بورصة قطر لليوم الثاني. وزاد سهم بنك الدوحة 1.2 في المئة وسهم البنك التجاري القطري 1.9 في المئة مما ساهم في دفع مؤشر بورصة قطر ‪.QSI‬ للصعود 0.4 في المئة.

وقال متعامل في الدوحة رفض نشر اسمه وفقا لسياسات الشركة التي يعمل بها "يمكن ان ننظر لقطر على انها سوق أكثر متانة. وثمة اقبال عند هذه المستويات.

"أو يمكن ان ننظر إليها على انها حركة تصحيح متوسطة تأخرت ... .ساراهن على التصور الأول. لدى السوق دعم قوي عند هذه المستويات."

وأغلق مؤشرا أبوظبي ومسقط على ارتفاع طفيف أيضا لكن سهم إعمار العقارية ذي الثقل ضغط على موشر سوق دبي ‪.DFMGI‬ الذي تراجع 0.4 في المئة. وعوض سهم سوق دبي المالي خسائره ليرتفع 0.9 في المئة.

وفي مصر هيمنت أسهم القطاع المالي على معظم التعاملات مع هبوط سهم بايونيرز القابضة 5.8 في المئة ليضغط على المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪.EGX30‬ الذي انخفض 0.2 في المئة.

وقال أسامة مراد الرئيس التنفيذي لأراب فينانس للسمسرة "إنها سوق بلا اتجاه وسط أحجام تداول منخفضة للغاية وهناك شعور بالتفاؤل يأتي من ليبيا.

"لا تزال السوق العالمية متماسكة لكن الموقف يبدو متقلبا للغاية ولا يوجد حماس قوي."   يتبع