سوقا الامارات يتراجعان لمستويات متدنية جديدة ومصر تواصل الصعود

Mon Oct 17, 2011 4:33pm GMT
 

من نادية سليم وتوم فايفر

دبي/القاهرة 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - هبط سوقا الامارات إلى مستويات متدنية جديدة اليوم الإثنين مع قيام المستثمرين ببيع أسهم العقارات بفعل مخاوف قبل إعلان نتائج الربع الثالث من العام بينما دفعت الأسعار الجذابة الأسهم المصرية للصعود للجلسة الخامسة على التوالي.

وتراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي ‭.ADI‬ بنسبة 0.7 في المئة مسجلا أدنى مستوى في 30 شهرا وأقل إغلاق منذ ابريل نيسان 2009 .

وهبط سهم الدار العقارية 3.9 في المئة وسهم صروح العقارية 3.2 في المئة وشكل السهمان أكثر من نصف إجمالي الأسهم التي تم تداوها على قائمة المؤشر العام. ومن المتوقع ان تعلن الشركتان نتائجهما في أوائل نوفمبر تشرين الثاني.

وقال جوليان بروس مدير مبيعات الأسهم للمؤسسات في المجموعة المالية- هيرميس "بدأ التركيز على الدار وصروح الاسبوع الماضي بسبب شائعات عديدة ... بشأن مخاوف متعلقة بنتائج الربع الثالث ... لكن ليست هناك توقعات سلبية (من قبل الشركتين)."

وتراجع سهم إعمار العقارية 1.2 في المئة وسهم العربية للطيران 0.5 في المئة وسهم ارامكس للخدمات اللوجستية 2.2 في المئة.

وعادة ما تكون هذه الاسهم هدفا للمستثمرين الافراد.

وقال بروس "هناك نشاط ضعيف للمؤسسات التي تكون عادة أكثر حذرا واتضح ذلك اليوم."

ونزل مؤشر سوق دبي ‭.DFMGI‬ بنسبة 0.6 في المئة مسجلا أدنى مستوى في سبعة أشهر.   يتبع