صعود مؤشر الكويت مع تمديد مهلة لتنفيذ قواعد جديدة وهبوط بورصة مصر

Tue Jul 19, 2011 5:24pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 19 يوليو تموز (رويترز) - تعافت الأسهم الكويتية من أدنى مستوى في سبع سنوات بعدما أعلنت هيئة أسواق المال أنها مددت المهلة الممنوحة لشركات الاستثمار للإلتزام بقواعد جديدة بينما هبطت الأسهم المصرية بعد تأجيل أداء اليمين الدستورية لمجلس الوزراء الجديد.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية إن صناديق الاستثمار لديها الآن مهلة حتى مارس آذار 2012 للإلتزام بقانون يمنع الصناديق من استثمار أكثر من عشرة بالمئة من إجمالي أصولها في ورقة مالية واحدة.

وينظر إلى هذه الخطوة باعتبارها صعبة التنفيذ وتسبب مشكلات في السوق.

وقال بدر الغانم نائب الرئيس لإدارة الأصول في بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) "سيضطر الناس إلى بيع أسهم الصناديق ولن يكون لدى أحد الرغبة في شرائها."

وزاد مؤشر سوق الكويت ‭.KWSE‬ بنسبة 0.5 بالمئة ليتوقف هبوط استمر ثلاث جلسات.

وارتفع سهم بنك الكويت الوطني 3.7 بالمئة وسهم زين واحدا بالمئة وسهم بنك الخليج اثنين بالمئة.

وفي مصر تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة ‪.EGX30‬ بنسبة 0.6 في المئة بعدما نقل رئيس الوزراء إلى المستشفى أمس الإثنين مما أجل أداء اليمين الدستورية للوزراء الجدد وزاد غموض المستقبل السياسي.

وهبط سهم البنك التجاري الدولي 0.4 في المئة وسهم حديد عز 1.4 في المئة بعد أن أعلنت الشركة انخفاض أرباحها لعام 2010 بأكمله 53 في المئة. وأغلقت جميع الأسهم على انخفاض باستثناء خمسة أسهم.   يتبع