المؤشر المصري يقفز بعد مظاهرات سلمية وصعود بورصات الخليج

Thu Jan 26, 2012 6:09pm GMT
 

من تميم عليان وديفيد فرنش

القاهرة/دبي 26 يناير كانون الثاني (رويترز) - دفعت نهاية سلمية للمظاهرات في الذكرى السنوية الأولى للثورة المصرية بورصة البلاد للصعود إلى أعلى مستوى منذ مارس آذار اليوم الخميس بينما واصلت بورصات الخليج مكاسبها.

وقفز المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪.EGX30‬ بنسبة 7.2 في المئة مسجلا أعلى مستوى إغلاق منذ ان استأنفت البورصة المصرية نشاطها في مارس بعد توقف استمر اكثر من شهر عقب اندلاع الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

وقال تيمور الدريني من نعيم للسمسرة "كان كثير من الناس يخشون حدوث شيء ما. ما حدث منحهم الكثير من الثقة."

وأضاف قائلا "شهدت السوق بأكملها مغالاة في الشراء وصعدت بشكل كبير جدا."

وتدعمت السوق أيضا بفعل صعود سهم أوراسكوم تليكوم 9.8 في المئة مواصلا مكاسبه منذ يوم الأحد حينما تم استئناف تداوله بعد توقف لثمانية أسابيع. وتم تعليق تداول السهم ريثما تفصل الشركة أصول رجل الأعمال نجيب ساويرس.

وقال الدريني "يدفع سهم أوراسكوم تليكوم السوق منذ يوم الأحد مشكلا دعما للمعنويات."

وأغلقت بورصات الخليج أيضا على ارتفاع.

وقفز سهم بنك أبوظبي التجاري 5.7 بالمئة بعدما أعلن البنك نمو أرباحه الصافية 38.5 بالمئة في الربع الأخير من العام مما ساعد المؤشر العام لسوق أبوظبي .ADI‬ على الصعود 0.6 بالمئة مستكملا ارتفاعا لسبعة أيام. ‭   يتبع