18 نيسان أبريل 2012 / 15:43 / بعد 5 أعوام

بورصات الخليج تستقر بانتظار نتائج الشركات ودبي تتراجع

من نادية سليم

دبي 18 ابريل نيسان (رويترز)- استقرت معظم بورصات الخليج اليوم الأربعاء مع انتظار المستثمرين إعلان النتائج الفصلية بينما دفعت ضغوط بيع في أسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة مؤشر بورصة دبي للتراجع.

وهبط سهم تمويل للرهن العقاري في دبي 9.5 بالمئة مقلصا مكاسبه هذا العام إلى 105.6 في المئة بعدما أعلنت الشركة انخفاض أرباحها 33 بالمئة في الربع الأول متضررة من مخصصات استثنائية بسبب دعوى قضائية.

وهوى سهم العربية للطيران 9.4 بالمئة بعد انتهاء الحق في توزيعات الأرباح.

وتراجع مؤشر سوق دبي ‪.DFMGI‬ بنسبة 0.4 بالمئة إلى 1643 نقطة مسجلا أدنى اغلاق منذ 20 مارس اذار. ومازالت السوق فوق مستوى دعم عند 1637 نقطة وتتحرك صعودا وهبوطا في نطاق ضيق إذ ينتظر المستثمرون مزيدا من نتائج الشركات عن الربع الأول.

وقال إبراهيم مسعود رئيس الاستثمار لدى بنك المشرق "ينتظر كثير من المستثمرين حتى الآن أداء قويا من الشركات في الربع الأول ويترقبون إعلان النتائج.

"ستحدد النتائج الاتجاه في السوق لكن لن يدهشني رؤية السوق تتحرك صعودا وهبوطا في نطاق ضيق في ظل تعاملات ضعيفة."

وارتفع سهما الدار العقارية وصروح العقارية في أبوظبي 1.8 و0.9 بالمئة على الترتيب. وصعد سهم بنك أبوظبي التجاري 1.3 بالمئة.

وأغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي ‪.ADI‬ مرتفعا 0.3 بالمئة عند 2513 نقطة معززا مكاسبه منذ سجل أدنى إغلاق في ثمانية أسابيع يوم الاثنين.

وقال بروس باورز مدير البحوث والتحليلات في ترست للأوراق المالية "مستوى الدعم الكبير التالي قرب 2468 نقطة ويبدو ان المؤشر سيصل لهذا المستوى على الاقل في نهاية المطاف."

وأضاف قائلا "في غضون ذلك قد يحدث ارتداد في أي لحظة لكن ليس هناك ما يشير لحدوث ذلك في المرحلة الحالية. ستكون المقاومة قرب 2535 و2550 نقطة."

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية ‭.TASI‬ مستقرا تقريبا عند 7514 نقطة مع قيام المستثمرين بمبيعات لجني أرباح قبل نهاية الاسبوع وتركز التداول على أسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وقال متعب الغانم مدير المحفظة لدى مجموعة أملاكنا للاستثمار "سيختبر المؤشر مستوى مقاومة عند 7600 نقطة بعد أن يصعد من مستوى دعم قوي قرب 7300 نقطة."

وقفز سهم زين السعودية 4.9 بالمئة وشكل اكثر من ربع اجمالي عدد الأسهم التي تم تداولها على قائمة المؤشر. وقالت الشركة التي استهدفها المستثمرون الأفراد في الآونة الأخيرة إنها تضع اللمسات النهائية على إعادة تمويل قرض بقيمة 2.6 مليار دولار يستحق في يوليو تموز بعدما سجلت خسائر فصلية جديدة.

وارتفعت أسهم شركات الأسمنت بينما هبطت معظم أسهم البتروكيماويات والبنوك.

وفي قطر تراجعت أسهم البنوك لكن مؤشر البورصة ‭.QSI‬ أغلق دونما تغير يذكر.

وتراجع سهما مصرف الريان والبنك التجاري القطري 0.6 و0.5 بالمئة على الترتيب. وهبط سهم بنك الدوحة 1.6 بالمئة.

وقال علي أدو مدير المحافظ في المستثمر الوطني "كانت البنوك القطرية من بين الافضل أداء العام الماضي لكن أداءها الآن اقل من أداء السوق لعدم وجود محفزات."

وأضاف قائلا "لم تبدأ الحكومة بعد ترسية مشروعات كبيرة لكأس العالم لكرة القدم 2022 والتي ستكون ايجابية للقطاع الخاص بوجه عام إذ ستنمو القروض."

وفي عمان قفز سهم العمانية العالمية للتنمية والاستثمار (اومنفيست) 5.6 في المئة مسجلا أعلى مستوى في ستة أشهر بعدما قالت الشركة إن بنك عمان العربي التابع لها سيبيع حصة تبلغ 25 في المئة في طرح عام أولي.

وأغلق مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية ‭.MSI‬ مرتفعا 0.4 في المئة في سادس جلسة من المكاسب في الجلسات السبع الماضية.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. تراجع المؤشر 0.4 في المئة إلى 1643 نقطة.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر 0.3 في المئة إلى 2513 نقطة.

السعودية.. زاد المؤشر 0.03 في المئة إلى 7514 نقطة.

قطر.. صعد المؤشر 0.04 في المئة إلى 8717 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.4 في المئة إلى 6008 نقاط.

مصر.. تراجع المؤشر 0.1 في المئة إلى 4673 نقطة.

الكويت.. زاد المؤشر 0.5 في المئة إلى 6268 نقطة.

البحرين.. ارتفع المؤشر 0.8 في المئة إلى 1154 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي- هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below