1 كانون الأول ديسمبر 2011 / 13:03 / منذ 6 أعوام

محللون: توقع ارتفاع البورصة المصرية بعد تطورات سياسية ايجابية

من إيهاب فاروق

القاهرة أول ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تواصل البورصة المصرية جني المكاسب في ضوء بوادر استقرار سياسي في البلاد ويرى محللون أن الانتخابات البرلمانية وتعيين حكومة جديدة يعززان التفاؤل باتجاه صعودي للسوق الأسبوع المقبل.

وارتفعت السوق للجلسة الخامسة على التوالي اليوم الخميس ليقفز المؤشر هذا الأسبوع ثمانية بالمئة وسط تفاؤل المستثمرين بأول انتخابات منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط.

وأغلق المؤشر الرئيسي ‭.EGX30‬ مرتفعا 1.7 بالمئة إلى 4088 نقطة في حين صعد المؤشر الثانوي‭ .EGX70 ‬بنسبة 2.7 بالمئة مسجلا 468.3 نقطة.

وبذلك يكون المؤشر قد ارتفع 308 نقاط بما يعادل ثمانية بالمئة هذا الأسبوع.

وقال عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة سوليدير لتداول الأوراق المالية "واضح جدا أن الاستقرار سيكون سمة الفترة المقبلة خاصة بعد التشكيل الوزاري المرتقب ... الوضع السياسي سيساعد كثيرا في صعود السوق."

وتابع "أتوقع اتجاها ايجابيا للسوق خلال الأسبوع المقبل. تحركات البورصة ستتوقف على حجم الأموال والسيولة التي يجري ضخها فيها."

وعين المجلس الأعلى للقوات المسلحة كمال الجنزوري رئيسا للوزراء الأسبوع الماضي بعد استقالة حكومة عصام شرف وسط اشتباكات بين الشرطة ومحتجين يطالبون بإنهاء الحكم العسكري فورا أوقعت 42 قتيلا وألفي مصاب.

ومازال الجنزوري يجري مشاورات تشكيل الحكومة بعد أن رفض خمسة مرشحين محتملين للرئاسة مناصب فيها.

ويرى محللون أن المكاسب التي سجلتها السوق ربما توفر فرصة خلال الأسبوع المقبل لتنفيذ عمليات بيع لجني الأرباح وتؤهل لحدوث حركة تصحيح ليعاود المؤشر الصعود بعدها مستهدفا مستويات أعلى خلال ديسمبر كانون الأول.

وقال ابراهيم النمر رئيس قسم التحليل الفني لدى نعيم للوساطة في الاوراق المالية "انا متفائل جدا بالسوق في شهر ديسمب ر... السوق ارتفع بشكل جيد قرب مستويات 4150 نقطة."

وتابع "أتوقع أن يشهد الاسبوع المقبل عمليات تصحيح وجني أرباح إلى مستوى 3900–4000 نقطة حتى يستعد للصعود مرة أخرى إلى مستوى 4400-4450 ."

وتوقع محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لتداول الاوراق المالية "أن تشهد البورصة إجمالا استمرارية في التباطؤ في معدلات الصعود و محدودية السيولة في إطار حالة الانتعاش التي تشهدها السوق بشرط استقرار الأوضاع السياسية خاصة التشكيل الوزاري الجديد."

وأضاف "أتوقع ظهور مشريات انتقائية من جانب المؤسسات المحلية والأجانب إذا استقرت الاوضاع خاصة خلال النصف الثاني من تداولات الاسبوع."

ويرى إيهاب سعيد رئس قسم التحليل الفني بشركة أصول للوساطة في الأوراق المالية أن السوق ستعاود الصعود الاسبوع المقبل وستستهدف مستوى 4200 نقطة مضيفا أن "الاستقرار السياسي سيساعد السوق على مواصلة الارتفاع."

ويتوقع العسكريون أن تستمر حكومة الجنزوري لحين انتخاب رئيس جديد في يونيو حزيران.

قال الموقع الالكتروني لصحيفة المصري اليوم اليوم الخميس إن رئيس الوزراء الجديد كمال الجنزوري سيتولى أيضا منصب وزير المالية في الحكومة الجديدة.

وتضرر الاقتصاد المصري إثر الانتفاضة التي أطاحت بمبارك بسبب عدم التيقن السياسي منذ ذلك الحين. وينسب للجنزوري الفضل في تحرير الاقتصاد وتحقيق نمو حينما كان رئيسا للوزراء إبان حكم مبارك في التسعينيات.

أ ب - م ر - أ أ (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below