تعليق التداول بالبورصة المصرية ساعة بعد انخفاضها خمسة بالمئة

Tue Nov 22, 2011 11:05am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 22 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - علقت البورصة المصرية تعاملاتها اليوم الثلاثاء لمدة ساعة عقب انخفاض المؤشر الأوسع نطاقا للسوق أكثر من خمسة بالمئة.

وقال مصدر بالبورصة في اتصال هاتفي لرويترز "سيتم تعليق التداولات لمدة ساعة بعد انخفاض المؤشر الأوسع نطاقا أكثر من خمسة بالمئة."

وفشل المؤشر المصري الرئيسي في تحقيق أي مكاسب للجلسة العاشرة على التوالي حتى منتصف معاملات اليوم مع تجدد الاشتباكات بين قوات الأمن والمحتجين في ميدان التحرير بوسط القاهرة قبل ساعات من مظاهرات حاشدة دعا اليها نشطاء تحت اسم "مليونية الإنقاذ الوطني".

وسجلت البورصة المصرية أدنى مستوياتها منذ مارس آذار 2009 وفقدت القيمة السوقية للأسهم نحو 11 مليار جنيه (1.8 مليار دولار) حتى الساعة 1056 بتوقيت جرينتش وليصل إجمالي الخسائر الرأسمالية لها إلى نحو 27 مليار جنيه في ثلاث جلسات.

وهوي المؤشر الرئيسي ‭ .EGX30‬ بنسبة 4.5 بالمئة إلى 3688.2 نقطة في حين تراجع المؤشر الثانوي‭ .EGX70 ‬بنسبة 6.6 بالمئة مسجلا 392.2 نقطة وفقد المؤشر الاوسع نطاقا 5.4 بالمئة ليصل إلى 630.2 نقطة.

وقال عبد الرحمن لبيب مدير إدارة التحليل الفني بشركة الأهرام لتداول الأوراق المالية "إذا أغلق المؤشر الرئيسي اليوم تحت مستوى 3800 نقطة سنستهدف مستوى 3650-3400 نقطة. لا أتوقع أن نتجاوز 3800 نقطة."

وتشهد القاهرة ومدن أخرى احتجاجات على طريقة إدارة المجلس العسكري للفترة الانتقالية أسفرت عن وقوع 33 قتيلا في الأيام الثلاثة الماضية.

كانت البورصة المصرية أغلقت لنحو 39 جلسة من 27 يناير كانون الثاني إلى 23 مارس آذار بعد الانتفاضة الشعبية التي أجبرت الرئيس السابق حسني مبارك الذي حكم مصر على مدى 30 عاما على تسليم السلطة للقوات المسلحة.   يتبع