أسهم مصر ترتفع وسط مشاعر ارتياح وأداء ضعيف لأسواق الخليج

Sun Oct 2, 2011 4:25pm GMT
 

من توم فايفر ونادية سليم

القاهرة/دبي 2 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ارتفعت الأسهم المصرية اليوم الأحد وسط مشاعر ارتياح بعد أن جاءت احتجاجات نهاية الأسبوع الماضي للمطالبة بتسريع نقل السلطة أقل عنفا مما كان يخشاه بعض المستثمرين في حين اتسمت حركة التداول بالضعف في معظم الأسواق الخليجية.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.4 بالمئة بعد أن تراجع نحو خمسة بالمئة الأسبوع الماضي ليصل إلى أدنى مستوى في 29 شهرا قبيل مظاهرات يوم الجمعة التي جاءت في ظل تنامي عدم الرضا إزاء معالجة الجيش للمرحلة الانتقالية بعد الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك.

وقال أسامة مراد الرئيس التنفيذي لشركة أراب فاينانس للسمسرة "في الحقيقة هو مجرد انتعاش بفعل مشاعر الارتياح .. كان مبعث القلق في الأسبوع الماضي يتعلق بمظاهرة الجمعة. الحمد لله من الناحية الأمنية لم تقع حوادث تذكر."

وارتفع سهم طلعت مصطفى للتنمية العقارية 1.6 بالمئة.

وقال متعاملون إن هناك تفاؤلا بأن جلسة محكمة مقررة هذا الأسبوع للنظر في قضية بحق مشروع مدينتي الرئيسي لمجموعة طلعت مصطفى ستنتهي في صالح الشركة.

وارتفعت أسهم منافستها بالم هيلز 4.8 بالمئة في حين تقدم سهم أوراسكوم للإنشاء 1.9 بالمئة.

وقال مراد إن من المرجح استمرار ضعف قيمة التداولات لحين وضع جدول زمني واضح لنقل السلطة إلى حكومة منتخبة ديمقراطيا.

كان الجيش قال أمس السبت إنه سيعدل قانونا يحظر على الأحزاب المنافسة على مقاعد المستقلين وسيضع جدولا زمنيا أوضح للانتقال إلى الحكم المدني وقال إنه سيدرس وقف المحاكمات العسكرية للمدنيين.   يتبع