24 أيلول سبتمبر 2011 / 10:52 / بعد 6 أعوام

رئيس البورصة المصرية يتطلع لآلية جديدة للتداول ببورصة النيل

من إيهاب فاروق

القاهرة 24 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال رئيس البورصة المصرية إنه سيبحث عن آلية جديدة للتداول ببورصة النيل للمشروعات المتوسطة والصغيرة حيث أبدى أمله في الانتهاء من تطبيق هذه الآلية قبل نهاية العام الجاري.

وقال محمد عمران رئيس البورصة المصرية الجديد في مؤتمر صحفي اليوم السبت "سنبحث عن آلية جديدة للتداول ببورصة النيل. كثير من المتعاملين والشركات المقيدة يريدون تغيير نظام التداول."

وأصدر رئيس الوزراء عصام شرف قرارا الأربعاء الماضي بتعيين محمد عمران رئيسا للبورصة المصرية خلفا لمحمد عبد السلام الذي كان يقوم بأعمال رئيس البورصة منذ استقالة رئيسها السابق خالد سري صيام في مارس آذار الماضي.

ويجري التداول حاليا بسوق الشركات المتوسطة والصغيرة من خلال جلسة مزايدة يسمح فيها لشركات السمسرة بإدخال العروض والطلبات وبدون حدود سعرية وتغلق جلسة المزاد بالسوق خلال آخر عشر دقائق من الجلسة ولا يوجد مؤشر للسوق يعبر عن أداء الأسهم.

ويجري التداول في بورصة النيل لمدة ساعة يوميا من الحادية عشرة صباحا بتوقيت القاهرة وحتى الساعة الثانية عشرة ظهرا (0900-1000 بتوقيت جرينتش).

وقال محمد فرج رئيس شركة المؤشر للبرمجيات المقيدة ببورصة النيل لرويترز تعقيبا على تصريحات رئيس البورصة الجديد "نظام التداول الحالي معقد. المستثمر خائف من دخول بورصة النيل لصعوبة الخروج منها. لا أحد على علم بنظام التداول الحالي. تغيير النظام سيحفز عددا كبيرا من المستثمرين للدخول."

وقال تامر بدر الدين رئيس مجلس إدارة شركة البدر للبلاستيك "نحتاج لتغيير نظام التداول حتى يستطيع المستثمر الدخول والخروج كما يشاء. النظام الحالى غير مفهوم للكثيرين."

وأضاف "النظام الجاري لا يمنع التلاعب كما يظن القائمون على السوق بل يبعد المستثمرين."

ويقول مسؤولون مصريون إن التركيز على دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة هو أحد محاور دعم النمو الاقتصادي في المرحلة المقبلة اذ تمثل تلك المشروعات نحو 80 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي كما تمثل ما بين 70 و75 بالمئة من القوة العاملة في المجال غير الزراعي.

وقال عمران ردا على سؤال خلال المؤتمر الصحفي اليوم "لن اتخذ قرارا إلا بعد الاجتماع مع مسؤولي الشركات المقيدة بالسوق."

وبدأت بورصة النيل التي تضم 19 سهما مدرجا نشاطها في يونيو حزيران 2010 بهدف منح الشركات الصغيرة والمتوسطة فرصة للحصول على تمويل غير مصرفي في ظل صعوبة الحصول على ائتمان من البنوك.

وتمنى عمران الانتهاء من الآلية الجديدة لبورصة النيل قبل نهاية العام الجاري.

وبعد مرور أكثر من عام على تدشينها تعاني بورصة النيل من ضعف أحجام وقيم التداول وسط ضعف اهتمام المستثمرين بها لصعوبة فهم نظام التداول وذلك رغم الآمال العريضة التي كان القائمون على السوق الناشئة يعلقونها عليها.

أ ب - أ أ (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below