رئيس البورصة المصرية يتعهد بالعمل على جذب شركات جديدة للسوق

Sat Sep 24, 2011 11:36am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 24 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال الرئيس الجديد للبورصة المصرية إن الهدف الأساسي للبورصة في الفترة المقبلة سينصب على جذب شركات جديدة للقيد بالسوق وتفعيل بورصة النيل وإعادة العمل بالجلسة الاستكشافية ونظام التداول في ذات الجلسة.

وأضاف محمد عمران في مؤتمر صحفي اليوم السبت "سنحاول جذب شركات جديدة للقيد بالسوق. سنكون عاملا مساعدا لأي شركة ترغب في القيد بشرط أن تنطبق عليها قواعد القيد."

وأصدر رئيس الوزراء عصام شرف قرارا الأربعاء الماضي بتعيين عمران رئيسا للبورصة المصرية خلفا لمحمد عبد السلام الذي كان يقوم بأعمال رئيس البورصة منذ استقالة رئيسها السابق خالد سري صيام في مارس آذار.

وأشار عمران المتخصص في مجال الأسواق المالية وحوكمة الشركات وتمويلها إلى أن "إدارة القيد بالبورصة ستجلس بشكل مستمر مع الشركات الراغبة في القيد بالبورصة ومحاولة مساعدتها وسنجلس أيضا مع الشركات العائلية الكبيرة لمحاولة جذبها للطرح بالبورصة."

وقال عمران الذي شغل من قبل منصب نائب رئيس البورصة من 2006 إلى 2010 "لست غريبا على البورصة. سأعمل على إعادة العمل بالجلسة الاستكشافية ونظام التداول في ذات الجلسة وتفعيل بورصة النيل خلال الفترة المقبلة."

كانت هيئة الرقابة المالية علقت العمل بنظام(T+0) لآليات البيع والشراء في ذات الجلسة وأوقفت العمل بالجلسة الاستكشافية عند استئناف التداول في السوق في 23 مارس عقب إغلاقها في 30 يناير كانون الثاني بعد اندلاع الاحتجاجات الشعبية في 25 يناير.

وعن ضعف قيم التداولات والثقة بالسوق أكد رئيس البورصة أنه "لابد أن نعرف أولا هل نقص الثقة في السوق نفسه أم في اقتصاد البلد. هناك عوامل خارجية لا نستطيع التحكم بها. مصر تمر بظروف الآن لم تمر بها من 50-60 سنة."

وتعتبر البورصة المصرية من أقدم البورصات فى الشرق الأوسط حيث تعود جذورها إلى القرن التاسع عشر عندما تم إنشاء بورصة الاسكندرية فى عام 1883 وتلتها بورصة القاهرة عام 1903.   يتبع