تباين التوقعات للسوق المصرية والأنظار تتجه لمظاهرات الجمعة

Thu Jul 28, 2011 1:13pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 28 يوليو تموز (رويترز) - تباينت آراء المحللين بشأن أداء السوق المصرية في الأسبوع المقبل لكنهم اتفقوا على تحكم مظاهرات غدا الجمعة في تعاملات الأسبوع.

وقال محمد عسران عضو مجلس إدارة شركة بايونيرز لتداول الاوراق المالية "مظاهرات الجمعة هي التي ستحدد اتجاه تعاملات الأسبوع المقبل. أتوقع أن تنتهي بخير. ولذا أتوقع ارتفاع السوق وأحجام التداولات."

ويواصل شباب ائتلاف الثورة المصرية وعدد من الأحزاب وجماعات معنية بالحقوق ونشطاء يدافعون عن الديمقراطية تنظيم مظاهرات حاشدة بميدان التحرير كل جمعة للتأكيد على عدد من مطالبهم وتنضم إليهم غدا جماعة الإخوان المسلمين.

وتستهدف الاحتجاجات على نحو متزايد المجلس العسكري الذي يدير البلاد وهي الأطول منذ تنحي الرئيس السابق حسني مبارك عن الحكم في أعقاب احتجاجات شعبية واسعة.

وقال عسران "السيولة ستزيد الاسبوع المقبل مع حلول شهر رمضان وتقليل زمن التداولات."

وقالت البورصة المصرية إنه سيجري خفض عدد ساعات التداول إلى ثلاث ساعات فقط من أربع ساعات في شهر رمضان الذي سيبدأ أول أغسطس آب.

وقال عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة سوليدير لتداول الاوراق المالية "تقليص ساعات التداول سيعمل على تنشيط التداولات خلال رمضان."

وأكد على أن المتعاملين "عاشوا أسبوعا صعبا ما بين أحداث العباسية السبت الماضي والدعوة لمظاهرات حاشدة غدا الجمعة."   يتبع