20 أيلول سبتمبر 2011 / 17:38 / منذ 6 أعوام

سهم أوراسكوم تليكوم عند أعلى مستوى في 7 أسابيع وصعود أسواق الخليج

من مها الدهان ونادية سليم

القاهرة/دبي 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - ارتفع سهم أوراسكوم تليكوم المصرية لأعلى مستوى في سبعة أسابيع اليوم الثلاثاء مواصلا مكاسبه لليوم الثاني منذ تقرير عن تقييم إيجابي لوحدة تابعة بينما أغلقت معظم بورصات الخليج على ارتفاع متتبعة مكاسب الأسهم العالمية.

وقفز سهم أوراسكوم تليكوم 6.7 في المئة مسجلا أعلى مستوى إغلاق منذ الرابع من أغسطس آب بعدما ذكرت صحيفة مصرية إن شركة قانونية مكلفة بتقدير قيمة وحدة أوراسكوم الجزائرية جازي قيمتها بسبعة مليارات دولار.

وقفز سهم موبينيل عشرة في المئة وتعد أوراسكوم تليكوم مساهما رئيسيا فيها. وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪.EGX30‬ بنسبة 1.2 في المئة.

وقال عمرو الفقي من كايرو كابيتال سكيوريتيز "لا تزال الأنباء بحاجة لتأكيد لكن السوق تتلهف على أنباء جيدة.

"إنه انتعاش قصير الأمد."

وقال الرئيس التنفيذي لأوراسكوم تليكوم إن الشركة لم تتلق أي معلومات رسمية ولن تعلق على تقارير صحف أو شائعات.

وقالت نعيم القابضة في مذكرة "من المستبعد بنسبة كبيرة أن تدفع الحكومة الجزائرية فعليا هذا المبلغ (سبعة مليارات دولار)".

وصعد سهم حديد عز 4.7 في المئة متعافيا من أكبر خسارة في عامين ونصف العام تكبدها أمس الإثنين بعدما قضت محكمة بسجن رئيس مجلس إدارة الشركة السابق وسحب رخصتين.

وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية ‪.TASI‬ للمرة الرابعة في ست جلسات وزاد 0.4 في المئة متتبعا مكاسب الأسهم العالمية مع تجاهل المستثمرين خفض التصنيف السيادي لإيطاليا من جانب ستاندرد آند بورز.

وهيمنت أسهم شركات التأمين التي يستهدفها عادة صغار المستثمرين الباحثين عن مكاسب قصيرة الأمد على أحجام التعاملات. وارتفع مؤشر قطاع التأمين 0.5 في المئة بينما صعدت أيضا أسهم البتروكيماويات.

وشكلت أسعار النفط دعما مع تعافي مزيج برنت من خسائر حادة حيث أخذت الأسعار الحالية في الاعتبار المخاوف المتعلقة بالاقتصاد العالمي.

وقال سباستيان حنين مدير المحافظ لدى المستثمر الوطني "مازال النفط مرنا للغاية مما يعد إيجابيا جدا. تشعر دول مجلس التعاون الخليجي بالارتياح عند هذه المستويات حتى لو اضطرت إلى زيادة إنفاقها."

وارتفع مؤشر بورصة قطر ‪.QSI‬ بنسبة 0.5 في المئة مسجلا أعلى مستوى في سبعة أسابيع مع تجاوز الأسهم الصاعدة تلك التي هبطت بواقع 15 سهما مقابل أربعة.

وزاد سهم صناعات قطر واحدا في المئة وسهم مصرف الريان 1.6 في المئة.

ودفعت الأسهم التي يحركها المستثمرون الأفراد مؤشر سوق دبي ‪<. DFMGI>‬ للصعود 0.2 في المئة مقلصا خسائره في 2011 إلى 10.1 في المئة.

وزاد سهم إعمار العقارية 0.4 في المئة وسهم أرابتك القابضة للبناء 0.7 في المئة وشكل السهمان نحو نصف إجمالي الأسهم التي تم تداولها على قائمة المؤشر.

وتراجع المؤشر الرئيسي لسوق أبوظبي ‪.ADI‬ للجلسة العاشر على التوالي تحت ضغط أسهم البنوك وأغلق منخفضا 0.3 في المئة.

وفي أنحاء أخرى أغلقت سوقا عمان والكويت على استقرار تقريبا.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

مصر.. ارتفع المؤشر 1.2 في المئة إلى 4464 نقطة.

دبي.. صعد المؤشر 0.2 في المئة إلى 1466 نقطة.

أبوظبي.. تراجع المؤشر 0.3 في المئة إلى 2557 نقطة.

السعودية.. زاد المؤشر 0.4 في المئة إلى 6144 نقطة.

قطر.. ارتفع المؤشر 0.5 في المئة إلى 8445 نقطة.

الكويت.. صعد المؤشر 0.01 في المئة إلى 5977 نقطة.

سلطنة عمان.. زاد المؤشر 0.03 في المئة إلى 5737 نقطة.

البحرين.. انخفض المؤشر 0.06 في المئة إلى 1257 نقطة.

ع ر - م ح (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below